قصاصات قابلة للحرق

Friday, October 2, 2009

العام 2009



spc

من سمات العام 2009 كما ستعرف حالاً، أن بعض الكتاب يكتفون بأن يقدموا لك بعض الخطابات المسلية التي وصلت إلى بريدهم الإلكتروني !.. مثلاً خذ عندك هذا الخطاب الذي وصلني منذ أيام من مرسل مجهول. تعرف أنك تعيش في العام 2009 عندما

تكتشف أنك لم تلعب بورق لعب حقيقي منذ عدة أعوام

تكتشف أن لديك خمسة عشر رقماً هاتفياً تخص أسرتك التي لا تزيد على ثلاثة أشخاص

ترسل بريدًا إلكترونياً لزميلك في العمل الذي يجلس على مكتب مجاور لك

تتدهور علاقاتك بأفراد أسرتك أو أصدقائك ممن ليس لديهم بريد إلكتروني

تقف بالسيارة تحت البيت ثم تتصل بالبيت بالموبايل لتطلب من يساعدك في حمل البقالة

كل إعلان في التلفزيون ينشر موقع إنترنت في أسفل الشاشة

مغادرة البيت من دون أن تأخذ معك الموبايل، الذي لم تكن تستعمله طيلة عشرين أو ثلاثين عاماً من حياتك، تسبب لك الذعر فتعود لتأخذه

تصحو في الصباح فتفتح الإنترنت قبل أن تشرب القهوة

أنت الآن تقرأ هذا الكلام فتهز رأسك وتبتسم. أما الأسوأ فهو أنك تعرف من سترسل إليه هذه الرسالة ليقرأها

أنت مشغول جدًا لدرجة أنك لم تلحظ أن القائمة بلا رقم (8).

الآن أنت تضحك .. وترغب في إرسال هذه الرسالة إلى آخرين.. هلم.. افعلها