قصاصات قابلة للحرق

Tuesday, November 30, 2010

تليفزيون الحارة



spc

عندما تقدم فيلمًا تسجيليًا عن شيء جميل فأنت قد تزيده بريقًا وألقًا وقد تفسده تمامًا.. قناة ناشونال جيوجرافيكس مثلاً تقدّم لنا روائع الطبيعة بالاستعانة بأعظم مصورين ومخرجين على ظهر البسيطة.. النتيجة معروفة للجميع ولا تحتاج إلى شرح. هكذا نحن نتكلم عن روعة الموضوع وروعة تقديم روعة الموضوع!

هذا الفيلم التسجيلي الذي قدمته قناة الجزيرة عن قناة (711) -ينطقونها سفن إليفن- كان قطعة من الفن الرفيع، ويسهل جدًا أن نتخيل ما كان سيحدث لو قدم بالطريقة المعهودة.. مذيعة تصبغ شعرها بالأوكسجين وتحمل ميكروفونًا، وتوجه أسئلة سخيفة، ثم تلتقي بهذا المسئول أو ذاك من مسئولي الشباب في الإدارة المحلية لسمنود. باختصار: برنامج سخيف لا يذكره أحد، ويُذاع في ساعات العصر الميتة.

Saturday, November 27, 2010

مقالات نشرت من قبل - روش طحن



spc
منذ البداية لا أنكر أنني وقعت في غرام كتيب صغير كتبه الصحفي الشاب ياسر حماية ، ووجدت فيه حلاً لا بأس به لتفسير الكثير من التعبيرات التي استغلقت على فهمي من تعبيرات شباب اليوم. صحيح أنه كتيب مليء بالأخطاء المطبعية، وصحيح أنه يحتاج إلى إعادة تبويب تجعله أقرب إلى القواميس منه إلى الدعابة. لكن هذا لاينسينا حقيقة أن أول من حاول رصد الظاهرة هو واحد من داخلها وليس من الأكاديميين ذوي الياقات العالية خارجها. 

ذات مرة كنت جالسًا في القطار أصغي لشاب يكلم صاحبه، فلو كانت المحادثة باللغة السنسكريتية لفهمت أكثر. لا أنكر أن أكثر هذه التعبيرات يمكن فهمه من سياق الكلام وتعبيرات الوجه، لكن بعضها عسير فعلاً.

كل لغة تتطور مع الوقت، وأية مقارنة بين لغة (المنفلوطي) ولغة (صنع الله إبراهيم) تريك الفارق الهائل.. قارن بين لغة (شكسبير) ولغة (جون جريشام) مثلاً.. وحتى القواميس الإنجليزية الرصينة صارت تحوي قدراً لا بأس به من العامية وربما الشتائم. أذكر المعركة الأدبية النارية بين (العقاد) و(ميخائيل نعيمة) حول لفظة (تحمم) التي قال الأول إنه لا وجود لها في اللغة العربية، بينما أصر (ميخائيل نعيمة) على أنها لفظة مفهومة لأي شخص، فلماذا نسمح لشاعر من البادية ـ والكلام لـ (نعيمة) ـ أن يخترع لفظة لا وجود لها، مثلما اخترع (امرؤ القيس) لفظة (تتفل) لأنها تناسب القافية والوزن وأعلن أن معناها (ثعلب) من الآن فصاعداً، بينما نمنع شاعراً آخر من ابتكار لفظة مثل (تحمم)؟

Friday, November 26, 2010

مقالات نشرت من قبل - طب المصاطب



spc
في عموده (الفهامة) بجريدة أخبار اليوم بتاريخ 13 نوفمبر 2004، قرأت بكثير من الدهشة ما نشره الأستاذ أحمد رجب على لسان الدكتور عمران البشلاوي الذي وصفه الخبر بأنه (صاحب نظرية المناعة العربية).. يعلم الله ما هي. وقد أعدت قراءة الخبر عدة مرات للتأكد من أنني لا أحلم. فبعد اكتشاف فيروس التهاب الكبد سي بنحو خمسة عشر عامًا ومعرفة كل شيء عن تركيبه الجزيئي، وبعد ما عقد ألف مؤتمر - بلا مبالغة - تناقش كل شاردة وواردة عن الفيروس وابتكار لقاح له وأفضل طرق علاجه، وبعد ما كرس علماء مصريون أجلاء بينهم أسماء ليست أقل من عبد الرحمن الزيادي وياسين عبد الغفار وسمير قابيل حياتهم من أجله، يلقي علينا الدكتور عمران بقنبلته المدوية: لا يوجد فيروس سي بل هي مؤامرة أمريكية قذرة. المشكلة أن هذا الكلام يأتي في أهم موضع تقع عليه عين القارئ في الصحافة المصرية، وبلسان من يحمل الدكتوراه كما قال المقال !

Thursday, November 25, 2010

مقالات نشرت من قبل - البحث عن أم أنس



spc
تصاعد الدم إلى رأسي غيظًا عندما طالعت عدد مجلة روز اليوسف الصادر يوم السبت 21 مارس 2007؛ فقد وجدت في ملزمة الوسط الملونة مقالاً للصحفية نهاد عزت عنوانه (آخر ما أنتجته ماكينة التخلف والتطرف: جلوس المرأة على الكرسي زنا لا شبهة فيه !).. إلى هذا الحد ؟ المقال يتكلم عن موقع إنترنت يدعى موقع (أم أنس)، التي تصف نفسها بأنها (علامة الدارين الدنيا والآخرة) وأنها (سيدة الزمانين ما مضى وما هو آت)، ثم تصدر فتوى تحرم الجلوس على الكرسي استنادًا إلى أربعة أسباب منها أن السلف الصالح لم يجلسوا على المقاعد ولا الأرائك .. إن في استخدام المقاعد ما يوحي بالإعجاب بالغرب، وهذا يهدم ركنًا عزيزًا من الإسلام هو الولاء والبراء ..

لم تقل أم انس هذا فحسب، بل اشترطت عدم تقديم الأزهار للمرضى لأن في هذا تقليدًا للغرب، وأباحت كذلك الكذب والتزوير لـ (نصرة أمة الإسلام ضد بني علمان) .. المقال طويل ومليء بأمثلة صادمة قاسية توحي بأننا نتكلم عن مستشفى مجانين كبير .. وعلى كل حال اعتاد المرء على ألا يندهش لشيء..

Wednesday, November 24, 2010

غثيان



spc

"ليت الكلاب لنا كانت مجاورة.. وليتنا لا نرى ممن نرى أحدا"
 الإمام الشافعي

الشارع مسدود تمامًا والسيارات توشك على أن تمتطي بعضها بعضا، بينما هناك سيارة نصف نقل كئيبة المنظر عتيقة الطراز تسدّ الشارع، وعليها سمّاعتان بحجم خزانة الثياب، ومن السماعتين يدوي صوت شادية مترنمًا: يا حبيبتي يا مصر.. يا مصر..

الأغنية جميلة بل رائعة، وفي ظروف معينة قد تدمع عيناك لسماعها، لكن خشونة السماعات والصخب وارتفاع الصوت جعلوها شيئًا حكوميًا سوقيًا منفّرًا، دعك من قدرتها العجيبة على تنشيط الأمعاء لتتحول إلى أغنية (مليّنة) بالمعنى الحرفي للكلمة.

فوق السيارة يقف عدة رجال وقد بدت عليهم الخطورة والإرهاق، وهم يعلّقون صورة رجل راضٍ عن نفسه بشكل مرعب.. "معًا من أجل مش عارف إيه.. ومن أجل إيه..."..

Tuesday, November 23, 2010

مقالات نشرت من قبل - العالم مسطح: هل انقلب سحر العولمة على الساحر؟



spc
شهدت التسعينات ظهور ثلاثة أسماء سيطرت بقوة على الفكر الغربي: (أسبوزيتو) الذي صار مقترنًا بفكرة الخطر الإسلامي الذي جاء ليحل محل الخطر الشيوعي. و(هانتجنتون) الذي صار مقترنًا بصراع الحضارات .. و(فوكوياما) الذي صار مقترنًا بنهاية التاريخ .. كلهم من الأسماء اللامعة في مؤسسات صنع القرار الأمريكية التي يطلقون عليها (خزانات التفكير Think Tanks) وهم يتقاضون رواتب جديرة بأن تكرههم فعلاً إن لم تكن عندك أسباب أخرى.. من الأسماء العولمية المهمة كذلك الصحفي الأمريكي اليهودي توماس فريدمان الذي لمع في الشرق الأوسط كوجه جذاب لبق قادر على شرح العولمة بوضوح، وهو كاتب عمود الشؤون الخارجية في صحيفة نيويورك تايمز الذي وصف وظيفته بأنها (أهم وظيفة في الكون).. وله كتاب مهم جدًا هو (السيارة اللكساس وشجرة الزيتون - 1999)، لكننا ندرك على الفور أن فريدمان يبشر بدولة واحدة عظيمة ديمقراطية مسالمة وديعة اسمها (إسرائيل).. كما أنه يدعو لمبادئ أقل ما يقال عنها إنها قاسية مثل مبدأ (الاستعداد لقتل جرحاك)، أي أن تتخلى بلا ندم عن أي مشروع خاسر ولا تحزن على العمال المطرودين أو قيم الماضي التي لا نفع لها.

مقالات نشرت من قبل - الفضائيات... وسقوط الأوهام



spc
يحكي الأستاذ محمد حسنين هيكل عن شاه إيران في أيامه الأخيرة، عندما شعر بوجود مظاهرات عارمة في الشوارع فأرسل خادمه العجوز إلى خارج قصر الطاووس ليتحرى الأنباء، وعاد الخادم ليقول له ما يرغب في سماعه: المظاهرات محدودة يقودها بعض الشيوعيين ولسوف تخمد سريعًا. لكن الشاه لم يسترح لهذا الكلام، فركب طائرته الهليوكوبتر سرًا وحلق في سماء طهران ليرى بعينه كل هذه الحشود التي أمضت ليلتها في الشوارع. وقد سأل طياره في ذهول: هل كل هؤلاء يتظاهرون ضدي؟. لم يرد الطيار وكانت هذه على كل حال إجابة كافية جدًا. على أن الشاه لدى عودته للقصر أصيب بحالة بارانويا كاملة جعلته يشك في الجميع، وأصدر تعليماته بألا يزور جناحه أحد حتى الامبراطورة ذاتها..

Sunday, November 21, 2010

مقالات نشرت من قبل - MCQ



spc
بما أننا في عصر العولمة التي هي – بمعنى آخر – الأمركة، فقد رأيت أن أقدم للقارئ هذا الامتحان السياسي على الطريقة الأمريكية؛ أي الأسئلة متعددة الاختيارات MCQ. حاول أن تجيب عن أكبر عدد في أقصر وقت، وحاول ألا تختلس النظر إلى الإجابات الموجودة في نهاية المقال:

أ‌- ابن لادن حفظه الله:
1- عميل مخابرات أمريكية ما زال يتصل بها منذ أيام الجهاد في أفغانستان.
2-هو النموذج العصري الإسلامي لجيفارا. وقد أوجع الولايات المتحدة بأكبر ضربة في تاريخها.
3- مجرد أحمق يهوى الشهرة الإعلامية، وقد أقنعته المخابرات الأمريكية بأن يختطف فاتورة سبتمبر لنفسه، على طريقة فيلم فؤاد المهندس القديم عندما كان يتبرع بتبني أية جريمة قتل ليكسب احترام فتاته؛ وبهذا مهد للجنرالات احتلال موقعين عظيمي القيمة: أفغانستان والعراق.
4- ربما هذا كله.

مقالات نشرت من قبل - ما حدش يعلمني غلط



spc
لابد أنك جربت هذه التجربة أو تذكرها منذ أيام المدرسة .. هات طبقًا مليئًا بالماء وثبت شمعة فيه.. ثم أشعل الشمعة واقلب كوبًا منكسًا فوقها .. سوف تبقى مشتعلة بضع ثوان ثم تخمد ويمتلئ الكوب بالدخان الأبيض ويرتفع الماء فيه .. لماذا حدث هذا ؟... كل الناس تعتقد وكل الكتب المدرسية تفسر ما حدث بأن النار استهلكت الأكسجين في الكوب مما أدى إلى دخول الماء إليه ليملأ نفس الحيز وهو حوالي الخمس.. هذا ما وجدنا عليه آباءنا وهذا ما علمته لابني .. إلى أن وقع في يدي كتاب (الفيزياء المسلية) لكاتب روسي مشاغب هو (ياكوف بريلمان) مشكلته في الحياة هي أن يخبرك بأنك – البعيد – لا تفهم .. بريلمان يقول إن هذه التجربة وصفها الفيزيائي القديم فيلون البيزنطي منذ ألفي عام وقد فسرها بشكل صحيح .. يمكن أن تتم التجربة لو اكتفينا بتدفئة الكوب من دون نار، أو لو استعملنا قطنة مبتلة بالكحول تشتعل وقتًا طويلاً.. فالماء عندها سوف يصل لنصف الكوب وليس لخمسه .. ثم أن الأكسجين المحترق لن يختفي من الوجود بل سيخلف ثاني أكسيد كربون .. إذن ليس الموضوع هو احتراق الأكسجين لكنه ارتفاع حرارة الهواء بالكوب مما يؤدي لنقص ضغطه وبالتالي يندفع الماء للداخل تحت تأثير الضغط الجوي ..

Friday, November 19, 2010

مقالات نشرت من قبل - شيفرة دافنتشي: متى يتعلم الغرب الحرية منا ؟



spc
أثبتت رواية (شيفرة دافنتشي) أن الغرب ما زالت أمامه أعوام طويلة حتى يتعلم الحرية منا نحن العرب، وحتى يقبل الرأي والرأي الآخر كما نفعل نحن بالضبط .. يا أخي متى يتعلم الفرنسيون والبلجيكيون وسواهم أن اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية، وأن رأيي قد يختلف عن رأيك لكني سأموت لأسمح لك بقوله ؟

ما أتكلم عنه هو نغمة الشماتة الواضحة في وسائل الإعلام العربية التي اكتشفت فجأة أن الغرب ضيق الفكر جدًا. فرحة غامرة تغمرنا لأننا والغرب سواء في التعصب وما فيش حد أحسن من حد.. دعك من الانتشاء بفكرة أن هذه الرواية وجهت ضربة قوية للمسيحية بيد واحد من أبنائها، وفات الكثيرون أن المؤلف سحب في نهاية الرواية كل ما قاله عن الفاتيكان، بل يتضح أن من قال هذا الكلام هو شرير الرواية الأساسي

الحقيقة أن رواية (شفرة دافنتشي) - الرواية التي طبع منها عشرون مليون نسخة بخمسين لغة - قد تحولت إلى حمى تجتاح العالم.. وكان مرشدو متحف اللوفر أول من لاحظ ذلك؛ لأن الناس يأتون لرؤية مسرح الرواية ويسألونهم عن كل مكان ورد فيها .. مئات من المقالات كتبت عنها، وعشرات المواقع الإلكترونية أنشئت خصيصا لمناقشتها. الفاتيكان نفسه خصص موقعًا إلكترونيًا للرد على ما جاء بها. دفع الكتاب أيضا ثلاثة مؤلفين غربيين للرد عليه من خلال ثلاثة كتب: (الحقيقة وراء شفرة دافنتشي)، (حل شفرة دافنتشي)، و(الحقيقة والخيال في شفرة دافنتشي)ـ

Wednesday, November 17, 2010

مذكرات صهيوني - 4



spc

الجمعة
9\4\1948

عملية العمليات كما قيل لنا..

يجب أن نكون حذرين وألا نرتكب أية أخطاء..

كنا في الثانية بعد منتصف الليل تتقدم سيارتنا في الظلام..أفضل وقت لمهاجمة خصمك هو ما قبل الفجر بقليل..ساعة الذئب كما يقولون..حين يكون خصمك في أضعف و أوهن حالاته..

ألوح ببندقيتي للرفاق فيلوحون لي..

من بعيد أرى المدرعات تتقدم..جماعة شتيرن تلحق بنا وأنا أعرف أن هؤلاء القوم لا يمزحون..ومن الناحية الأخرى تتقدم الإرجون..رأيت صديقي أموتاي يفك السونكي عن بندقيته فنظرت له بدهشة..قال وهو يعلق البندقية : سأقتل بالسلاح الأبيض فقط..إن تأثيره النفسي مروع..

مذكرات صهيوني - 3



spc

21\2\1973...

خطأ بسيط ..لكنه قاتل..

من جديد أنطلق بطائرتي الفانتوم فوق سيناء..هذه المرة أنا أدعى باروخ بالتيالي..لم أقم بالغارة على بحر البقر لكننا كل واحد كبير..نحن القوة التي تحرك إسرائيل للأمام..

في هذه المرة مهمتي محددة وبسيطة..
هناك طائرة اخترقت أجواءنا..طائرة مدنية..عرفنا من الاتصال بقائدها أنها ليبية..قائدها فرنسي بالمناسبة ومن الواضح أنه ضل الطريق فدخل مجالنا الجوي..
طلبنا منه أن يعرفنا بنفسه فعرفنا وكانت معلوماته دقيقة واضحة..
اتصلنا بالقيادة ماذا نفعل؟من المنطقي أن نرافقه إلى أن يهبط في أحد مطاراتنا..
جرت سلسلة الاتصالات المعروفة حتى بلغت أعلى مستوى في القيادة..ومن موردخاي جور قائد القوات الجوية إلى رئيس الأركان ديفيد أليعازر نفسه..لابد أنه صحا من النوم متعكر المزاج مزمجرا..

قال لمن اتصلوا به : هذه طائرة تجسس..إن قاعدة بئر سبع قريبة..
قالوا إنه لا يوجد أي دليل على ذلك فقال في عصبية : إذن هي مهمة انتحارية ينفذها بعض الفدائيين على متنها..
قالوا له إن احتمال ذلك ضعيف جدا..موقف الطائرة واضح وقائدها فرنسي و.....
أسقطوها حالا !

Tuesday, November 16, 2010

مذكرات صهيوني - 2



spc

8\4\1970

كم أحب طائرتي الفانتوم!
كفاءة هذه الطائرة عالية حقا..القمرة مريحة..ثمة أجهزة استشعار تنذرك بإطلاق صاروخ نحو الطائرة..دقة عالية في إصابة الأهداف..إلخ..هذا هو الترف الأمريكي الحق..

نخرق سرعة الصوت فوق سيناء متجهين إلى العمق المصري..

في تلك الأيام السعيدة قبل استكمال حائط الصواريخ السوفييتي الرهيب كانت سماء مصر مفتوحة بالكامل لنا..كان بوسعنا الذهاب إلى أي مكان نريده ولم تكن طائرات الميج المصرية قادرة على ملاحقتنا..إنها متخلفة عنا بجيلين على الأقل..فيما بعد حين وضعت شبكة الصواريخ المخيفة صارت سماء مصر كلها محرمة علينا..لم تعد الذبابة قادرة على اختراق المجال الجوي المصري..حاولنا كثيرا منع المصريين من إنشاء هذا الجدار لكنهم استبسلوا..نعم.. أعترف أن هؤلاء القوم حين يريدون شيئا يحصلون عليه..

Sunday, November 14, 2010

مذكرات صهيوني - 1



spc

25\2\1994

سيظل هذا اليوم في ذاكرة أهلي كثيرا....

ترجلت من السيارة و أخذت شهيقا عميقا..
كنت أشعر بشيئين..الخوف والرهبة..وفخر لا حد له..
هواء الفجر البارد و تلك الرائحة لنهار لم يتلوث بعد..
سوف تطلع الشمس بعد قليل لكني أعرف جيدا أن احتمالات رؤيتي لها شبه معدومة..

Saturday, November 13, 2010

مقالات نشرت من قبل - شنآن قوم



spc
قال لي صديقي الفنان الموهوب: قل ما شئت، لكن أفضل فنان كاريكاتور عرفته مصر بعد صلاح جاهين هو مصطفى حسين .. 

قلت له: لكن خطوطه سهلة التقليد، وهناك رسام صحفي معروف لا يفعل سوى أن يقلده حرفيًا حتى أطلقوا عليه (مصطفى حسين تقفيل تايوان)، كما أن هناك جيلاً من الشباب لا يفعل إلا الرسم مثله. قال لي في ثقة: هذا كلام معه لا ضده.. تذكر أن أحدًا لم يرسم ميكي ماوس قبل ديزني .. أي طفل يستطيع بإصبع واحدة أن يعزف (أهواك) لكن أحدًا قبل عبد الوهاب لم يعزفها..

ثم أردف: لقد خلق مصطفى حسين أنماطًا وحلولاً بصرية لا سابق لها .. وبالنسبة لرسم البورتريه هو الفنان الوحيد على مستوى العالم الذي نجح في نقل روح صدام حسين لا ملامحه فقط .. إنه الأستاذية تمشي على قدمين ..

مما سبق - المختصر المفيد



spc
(المختصر المفيد) هو العنوان الذي اخترته لهذه السيناريوهات المترجمة التي يقدمها موقع إنترنت طريف اسمه (غرفة المونتاج). صاحب الموقع رأى الكثير جداً من الأفلام الأمريكية حتى أصابه الملل، وبدأ يفهم قواعد اللعبة؛ لذا أنشأ هذا الموقع ليلخص فيه كل فيلم باختصار شديد وسخرية لاذعة. يمكن لمن لم يروا الفيلم معرفة فكرته العامة، لكن من رأوه سوف يستمتعون فعلاً بقراءة هذه السيناريوهات. ولسوف نرى إنه عاشق للسينما وعدو لدود لها معاً !. اخترت للترجمة اللهجة العامية لأنها تعبر أكثر عن أسلوب الموقع:

Friday, November 12, 2010

لهواة الكاتاكوم فقط



spc

أنذرك منذ البداية أن هذا المقال مخصص للمهتمين بالكاتاكوم وعشاقه , فإذا لم تكن من عشاق الكاتاكوم فإنك لن تحب هذا المقال !. لابد أن تشعر بالغيظ عندما تقرأ عن أو ترى آثار البلاد الأخرى , وتتذكر ما لدينا في مصر من آثار .. إن مصر تعج بالآثار بشكل لا يوصف , وقد صدق من قال : إن التراب الذي نمشي عليه هو طبقة رقيقة فوق بقايا أمم لا حصر لها . لهواة الكاتاكوم فقط

لاحظ المغامر الإيطالي بلزوني أن المومياوات كثيرة جدا لدرجة أن النوبيين كانوا يستخدمونها كوقود رخيص متوافر لإشعال النار بدلا من الخشب . صديق لي زار معبد الأكروبوليس في اليونان وتوقع أن يرى معجزة , يقول : إنه رأى عمودا حجريا مهشما يستند علي عمودين , بينما السياح يشهقون انبهارا .. شعر بخجل من نفسه لأنه لا يشعر بشيء , فراح يشهق مثلهم مرددا : 
واو !.. جريس !.. واو ! 
وكان رأيه أنه لو رأي واحد من هؤلاء الكرنك أو معبد الدير البحري لمات فورا من الذهول. 

Thursday, November 11, 2010

معا سنغير



spc
اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي

Wednesday, November 10, 2010

القصاصة مازالت في جيبي



spc

كنت قد كتبت بعض الأشياء التي يجب أن أقوم بها في تلك القصاصة الصغيرة من الورق المربع التي أدسها في جيبي كل صباح . وجه القصاصة مخصص للأعمال التي يجب القيام بها , وظهرها مخصص للأفكار التي تتوالد فجأة .. طبعا كل هذا بخط لا يقرأ .. لو مر يوم فلن أقدر أنا نفسي علي قراءة حرف..

لسبب ما نسيت القصاصة علي المكتب , ولسبب ما جلست طبيبة امتياز علي المكتب فوجدتها .. لم تعرف أنها تخصني فراحت تطالع المكتوب بشيء من الفكاهة . 

ـ خبز ـ الكهرباء ـ عباس أبو شفة ـ مرقة دجاج ـ تسلم المرأة !!! 

هنا بدأ الرعب في عينيها وقذفت بالقصاصة .. تسلم المرأة !... من صاحب هذه الكلمات ؟ .. هذا رجل أقل ما يقال عنه إنه من الطراز الذي ( يتسلم المرأة ).. رجل لا تتمني أن تقابله في زقاق مظلم أبدا .. 

مما سبق - سينما أونطه



spc
ضمن المقالات الخفيفة في مجلة (إمباير Empire) السينمائية البريطانية، توجد أفكار مسلية فعلاً. وفي هذا المقال الذي نشر في عدد أغسطس 2002 يعترف الكاتب ببعض الأمور التي لم يستطع ابتلاع منطقها في الأفلام الشهيرة. هل لديك نقاط أخرى تريد إضافتها ؟

يوم الاستقلال Independence day ووصلات الكمبيوتر.
(جيف جولدبلوم) بطل يوم الاستقلال يتسلل إلى سفينة من الفضاء الخارجي ليحمل فيروساً من كمبيوتر السفينة. معه كمبيوتر (أبل) يوصله بسهولة تامة بكمبيوتر كائنات الفضاء. كيف فعل هذا برغم أنك لا تستطيع توصيل مجرد طابعة مختلفة في جهازك بسبب مشكلة الوصلات ؟

القواعد الفيزيائية في الشبح Ghost فريدة من نوعها..
(باتريك سويزي) قد صار شبحاً وعليه أن يتعلم الحياة كشبح. يمكنه أن يخترق الجدران بلا تفكير، فكيف يستطيع الوقوف ولا يغوص في باطن الأرض ؟

Tuesday, November 9, 2010

مما سبق - تعددت الأنواع والشرط واحد



spc
أن تواجه مخاوفك من "مسافة معقولة"..أن تكون آمنا تماما! 

* يختلف الرعب عن باقي الأنواع السينمائية في عدم ارتباطه بمكان معين أو عناصر قصصية محددة. يمكن للرعب أن يكون بيولوجيا أو نفسيا أو خارقا للطبيعة. ويقول المخرج ديفيد كروننبرج أن الرعب هو المواجهة التي تتيح للمرء أن يواجه أشياء تؤرقه, ويكون دور الخيال هنا أن يجلب للمرء ما يهابه على مسافة معقولة يمكن أن يتعامل معه بسلام.

إن الرعب يرينا صورا محورها هشاشتنا وتطيرنا وكل الأخطار القادرة على إفساد عالمنا الاجتماعي والفردي, إلا أن دارس الرعب يظل في حاجة إلى معرفة التيمات المختلفة المكونة لهذا الفن المرواغ الذي يستعصى على التصنيف , والتي تجعله تركيبا ذا معنى.

Sunday, November 7, 2010

مما سبق - سيكولوجية جمهور الرعب



spc
الإنسان يخلق مخاوف "وهمية" .. ليتغلب على مخاوف "حقيقية" 

"العنف يمثل طبيعة الإنسان الحقيقية..فوضويته الأساسية ورغبته في التدمير ومقته للكبت ونفوره من الفكر وكل البناءات الصناعية. لهذا فالفنان الذي يتعامل مع العنف بأمانة يصير جالب انتباه وحامل مرارة .. يجذب انتباه المشاهد إلى الأمور الكريهة ويحمل مرآة يريه فيها قذارة ودمامة وتوحش الجنس البشري "-------------------------------------------جون فريزر 

Friday, November 5, 2010

مما سبق - لأنه الأستاذ



spc
قبل أن أخط حرفاً في هذا المقال، يجب أن أعترف بأن العبد لله ليس متخصصاً في السينما ولم يدرسها إلا بشكل هاو من خلال مشاهدة الأفلام، وقراءة كل ما وقع في يده عن هذا الفن الرائع. لكني أحسب أن عندي عقلاً يميز، وأعرف الزبد الذي يذهب جفاء وما ينفع الناس. أعرفه وإن كنت لا أعرف غالباً كيف أقدم الأخير.

السؤال الذي أريد أن أسأله هو: هل العبقري (يوسف شاهين) عبقري حقاً ؟.. لنضع السؤال بشكل أدق: هل (يوسف شاهين) المؤلف Auteur قد أضاف شيئاً ليوسف شاهين المخرج ؟...سؤال أمين لا أبتغي منه إلا الظفر بإجابة أمينة .. ويجب أن أذكر القارئ الكريم بأنني أعتبر (الأرض) أعظم فيلم مصري على الإطلاق، ولم أستطع قط أن أرى لقطة واحدة من (باب الحديد) من دون أن أتابع الفيلم حتى كلمة النهاية.

Wednesday, November 3, 2010

مما سبق - هؤلاء النصابون الكبار وابتكاراتهم العبقرية 6



spc
رأيته جالسًا في القطار وهي على بعد خطوات .. ليسا معًا لكنهما ينتميان لذات العالم .. نظراته تعسة وقميصه مجعد ولحيته نصف نامية.. يجلس وفي يده مذكرة بخط اليد مصورة تحوي معلومات زراعية.. هذا طبيعي في عصر صار فيه الكتاب عملاً غير أخلاقي. هو إذن طالب في كلية الزراعة ذاهب إلى الامتحان كما هو واضح .. اسمه (عادل).. أعرف هذا يقينًا كما أعرف أن اسمها (رانية).. حرام ألا يكون اسمها رانية .. فتاة العصر التي تلبس حجابًا مزركشًا وجوبًا ضيقة من الجينز وحذاء (كوتشي) والموبايل في يدها، بينما هي تقلب في ملل مماثل صفحات مذكرة مصورة تحوي دروسًا باللغة العبرية .. هي إذن طالبة في الألسن .. واضح تمامًا أن كليهما يشعر بملل قاتل وأن هذه المذكرة تُفتح للمرة الأولى أو الثانية غالبًا ..

نظرات عادل تتوه بعيدًا عن المذكرة .. تسبح .. تجول … تنزلق عينه في نظرة عابرة إلى رانية .. تلتقي العينان فيبعد عينيه خارج النافذة .. يتثاءب .. ينظر للسقف .. يغمض عينيه بعض الوقت ثم يفتح المذكرة من جديد .. إنه في مأزق .. بإذن الله ستكون وقعته سوداء عندما يرسب وعندما يعرف (الحاج) ذلك .. لكن لا وقت حتى للقلق .. لابد من قراءة هذا الهراء في ربع الساعة الباقي على القاهرة ..

مما سبق - هؤلاء النصابون الكبار وابتكاراتهم العبقرية 5



spc
هذه قصة وجدتها على شبكة الإنترنت تحكي عن زوجة سافر زوجها إلى الخارج، فاشتاقت له (وكانت متقنــة للبرمجــة اللغويــة العصبيــة) فراحت تسترخــي وتــردد بينــها وبيــن نفسهــا: لــن يطــول غيابــك .. ستعــود غــداً ..وبالفعــل كــان لهــا ما أرادت ... أتــى الزوج في اليــوم التالـــي .. هــل تعلــم أنك بإمكــانك عن طريـــق تمرســـك بالبرمجــة أن تبرمــج عقــول الآخريــن على فعــل أشيــاء لا يرغبونهــا؟ ... هل تعلم أن العالمــة بالبرمجــة وبتفسيــر الصفــات عن طريــق ملامح الوجــه بدولة الكويت استطاعت أن تبرمج لاعبًا بالملاكمــة على الفوز ببطولــة عالميــة من خلال بثــها لعقــله بإشــارات : ستعــود لأرض الوطــن حامــلاً الكــأس ؟.. هــل تعلــم أن هــذا العلــم استطــاع عن طريــق الله سبحانه وتعالى ثم بالإيحــاء شفــاء أمراض مثل السرطــان، عن طريــق رسم دائرة بالأرض والمشــي يوميــاً عليهــا ذهاباً وإياباً فيتقلــص حجم الدائرة مع عظيــم إيمانــك بأنك تشفـى وأن الدائـرة هـي مرضــك، وسوف تصغر وتصغر وتصغر إلى أن تزول..

نحن لا نتكلم عن تعويذة سحرية أو نوع من الأعشاب المباركة هنا .. أعتقد أن القارئ الكريم قد عرف أننا نتكلم عن (البرمجة اللغوية العصبية NLP) التي صار لها جمهور لا بأس به من المتحمسين في العالم العربي، وصارت تعقد لها الندوات في أكثر من جامعة، كما صارت لها دورات باهظة الثمن ولها مؤمنون بها إلى درجة التعصب كما في المثال الذي قدمته في بداية الكلام، وبالطبع أكثرهم حسن النية يؤمن بما يقول فعلاً ..

Monday, November 1, 2010

مما سبق - هؤلاء النصابون الكبار وابتكاراتهم العبقرية 4



spc
تم نشر الأجزاء الثلاثة الأولى من قبل في المقالات المختارة من كتاب "دماغي كده"ـ

و اليوم وجدت بعض المقالات الأخرى التي تتحدث عن هؤلاء النصابين

------------------------------------------------

هم ليسوا جميعًا نصابين بالمعنى الحرفي للكلمة، لكنهم كما قلت خليط من المنتفعين وحسني النية والمرضى النفسيين، يجمعهم أنهم يقودون عقل هذه الأمة إلى الهاوية، وبلا رحمة .. إنهم لا يتعبون لحظة ولا يكفون عن الابتداع .. تنتهي هوجة الأعشاب فتبدأ هوجة الأوزون .. تنتهي هوجة الأوزون فتبدأ موجة الحمام وبول الإبل .. إن المولد في ذروته وقصعة الفتة جاهزة لمن يهبش منها أكبر قدر ممكن..

على كل حال لن نتكلم عن الأعشاب اليوم لأنها قتلت بحثًا، وقد جاءت قضية المعالج التلفزيوني إياه لتضع الكثير من النقاط على الحروف، لكن لا تتوقع أن تنتهي المسألة بهذه البساطة .. لقد خسر النصابون المعركة لكنهم لم يخسروا الحرب .. فقدوا جنديًا لكن جيوشهم متماسكة، ولسوف ينتظرون حتى ينسى الناس ثم يخرجون علينا باختراع آخر .. كل من راهن على قصر ذاكرة هذه الأمة كسب الرهان.. إذن لن نتكلم عن الطب البديل .. سوف نتكلم اليوم عن الطب الشبيه بالطب!