قصاصات قابلة للحرق

ابحث معنا

Thursday, August 25, 2011

نادي أعداء مصاصي الدماء - 8



spc

رسوم فواز

هناك دائماً مصاص دماء في ضمير الشعوب

من الوحوش حمر العيون خضر الشعور في الصين، إلى (لاميا) اليونانية التي هي امرأة وأفعى معاً، إلى الثعالب مصاصة الدم في اليابان، والرأس الزاحف (بينانجالانج) في ماليزيا

في رومانيا هم (ستريجوي) من لفظة (ستريكس) التي تعني البومة.. هناك (ستريجوي في) أي الساحرات الحيات اللاتي سيصرن مصاصات دماء.. (ستريجوي مورت) هم موتى يعودون للحياة لامتصاص دماء البشر

الهند عامرة بأساطير مصاصي الدماء.. هناك الـ(بوتا) الذي يجوب الليل ويهاجم الأحياء كالغول.. بعض تلك المخلوقات لها جمجمة قابلة للنزع لشرب الدم منها.. إلا أن أشهر مصاصة دماء هي (كالي) ذات الأربعة أذرع، التي تلبس حول عنقها جماجم الموتى ولها أنياب حادة.. يقال إنها بهذا تهزم الإله (راكتابيجا)، الذي كان يعيد التجسد من قطرة دم واحدة؛ لهذا تحرص على ألا تترك أية قطرة دم.. البطيخ الذي يترك في البيت حتى يفسد يبدأ في الحركة، ويتحول لكائن يمتص الدم

وماذا عن الأساسابونسام في غانا وساحل العاج؟ مصاص دماء يتوارى بين الأشجار ويهاجم العابرين

الداشنافار في أرمنيا، يمتص الدماء من أقدام المسافرين ليلاً.. في ألبانيا اللوجات.. في استراليا (يارا ما يها هو)، في بلغاريا (أوبور)، هنا نجد أن الروح بعد ميتة عنيفة لا تفارق الجسد؛ إنما تجعله يغادر التربة، وهو لا يشرب الدم إلا عندما لا يجد طعاماً آخر.. في الصين شيانج شيه؛ يخرج من جثة منتحر ويبدو بشرياً، لكنك تعرفه عندما لا يتمكن من عبور الماء.. الفرايكولاكاس في اليونان الذي يأتي لدارك ويناديك بالاسم طالباً الدخول


هناك دائماً مصاص دماء في ضمير الشعوب

وهناك دائماً من يحاول تخليص العالم منه

دورة أبدية

 ********************

قال لهم جيريمي وهو يفتح الكيس
ـ"معذرة؛ لكن على كل منكم أن يمد يده في الكيس، ويخرج شيئاً"ـ

في حيرة نظروا له.. كان عددهم عشرة رجال، وكانوا أشداء ذوي ملامح صلبة؛ لكن الشك والضوء المتراقص من اللهب جعلهم أقرب إلى الأشباح

مد أولهم يده في الكيس وأخرج شيئاً
رأس ثوم كبيرة بيضاء ذات (خرفشة) قوية
ـ"ما معنى هذا؟"ـ

قال (جيريمي) وهو يصوب المسدس نحوهم ويده ترتجف قليلاً
ـ"هذا هو الاختبار الذي تعلمته من (ك) لمعرفة هل من مصاص دماء بيننا.."ـ

قال أحد الرجال في سخرية
ـ"كف عن هذا السخف يا فتى.. هذا كلام فارغ تحبه السينما.."ـ

قال جيريمي وهو لا يبعد المسدس
ـ"الملاحظ أن مصاصي الدماء الذين جاءوا نتيجة الوباء لا يتحملون الثوم.. إن الوباء يقلد الأساطير بعناية.."ـ

دار الكيس فالتقط ثاني الرجال رأس ثوم وشمها.. بل إنه على سبيل الدعابة دسها بين أسنانه والتقط فصاً راح يلوكه في استمتاع

الرجل الثالث التقط رأساً؛ فلما جاء دور الرابع، وكان مزارعاً قوي البنيان له عنق لوحته الشمس، قال وهو يبعد الكيس
ـ"لا أريد.. هذا اختبار سخيف.."ـ

قال جيريمي
ـ"يجب.. إذا أردت أن تكون منّا فعليك أن تنفذ.."ـ

لقد تغيرت شخصية جيريمي كثيراً بعد الهول الذي رآه وبعد نجاته، لقد فرّ بمعجزة، واتصل بمن يعرفهم من رجال
VLC
مع الأسف هو لا يعرف الباقين.. القائمة الكاملة مع (ك)، و(ك) قد صار مصاص دماء

اتصل جيريمي بالرجال الذين يعرفهم، ودعاهم إلى اللقاء هنا.. وعندما اجتمعوا في هذا القبو، ألقى عليهم القنبلة: لا تقبلوا أية عمليات من (ك).. لا تقابلوا (ك).. من يجد (ك) عليه أن يفتك به

لم يصدقوا.. لكنهم كانوا يعرفون أن زملاء كثيرين لهم قد هلكوا.. احترقوا أحياء

قال لهم (جيريمي) وهو ينظر لهم نظرة مخيفة ثابتة
ـ"(ك) لن يتركنا أحياء فهو يعرف كل شيء عنا.. يعرف مكاننا وبيوتنا.. نحن في خطر.. عائلاتنا في خطر.. زوجتك مهددة الآن لو فتحت الباب.. ابنتك لن تذهب للمدرسة وحدها.. أبوك المسن لا يستطيع أن يفتح النافذة ليلاً.. الجواب الوحيد هو أن علينا تدمير (ك).. ولهذا أطالبكم بأن تنضموا لي كي نعيد تشكيل نادي أعداء مصاصي الدماء"ـ

بعد تردد قَبِلَ الرجال.. كانوا أشداء خبروا العالم وقتلوا وقاتلوا، وكان منهم أصحاب السنين وخريجو السجن؛ لذا بدا لهم هذا الفتى هشاً جداً حديث السن جداً.. كان التردد قاتلاً

ـ"يجب أن تفعل.. يجب أن تمد يدك في الكيس"ـ
هز الرجل رأسه في لا مبالاة

ألقى بالكيس أرضاً واستدار برغم المسدس المصوب إلى ظهره، وفجأة رأوه يستدير مسرعاً.. ويفتح فاه عن آخره.. رباه! إن ما يخرج من فمه ليس بلسان؛ بل هو أقرب إلى أفعوان ذي ممصات عديدة تخرج من رأسه، وكان وجهه قد تقلص تماماً فصارت عيناه شقين أحمرين


وثب في الهواء نحو جيريمي، لكن الطلقة أوقفته في منتصف المسافة
الطلقة الفضية التي اخترقت جبينه
وسقطت الجثة على الأرض تتشحط في الدم عند أقدام الرجال

نظر الرجال المذعورون إلى جيريمي؛ فرأوا أنه أقرب للشيطان ذاته.. حسم.. نار تتوهج في عينيه.. وقفة صخرية.. لقد انتهى عماده بالنار ليصير قاتل مصاصي دماء من الدرجة الأولى

قال جيريمي
ـ"صبراً.. لا يتحركن أحدكم.. رأيتم أنني محق، وأنني لا أمزح وأن بيننا مصاصي دماء.. سوف نكمل الاختبار بالثوم حتى النهاية، وبعدها سوف نقطع الرءوس ونحرق الجثث إن كانت هناك جثث أخرى!"ـ

.......

يُتبَع