قصاصات قابلة للحرق

ابحث معنا

Saturday, January 14, 2012

المدية الفضية - 3



spc

رسوم: فواز

كارل كان مذعورًا
لا ألومه كثيرًا لكن الأوان ليس أوان تعاطف.. سوف نمر كلنا بهذا الاختبار
أنت تعرف قصة الملك الصقلي الذي أجلس خصمه ديموكليس
Damocles
تحت سيف ثقيل معلق بخيط ضعيف ضامر حتى الصباح.. حتى دخل مصطلح "سيف ديموكليس" إلى الأدب الغربي. نحن نكرر هذه التجربة تقريبًا

السيف علقناه بالسقف.. إنه يتدلى بحبل بلاستيكي

هذا هو السيف علقناه بالسقف.. إنه يتدلى بحبل بلاستيكي.. سوف نجلب المقعد إلى منتصف الغرفة.. اجلس تحت السيف بالضبط.. ارفع ذقنك ليهوي السيف على حلقومك لو سقط
الآن سوف أجلب عود ثقاب وأمس الحبل
إنه يشتعل!ـ
الشرر والبلاستيك المحترق يتطاير في كل صوب.. بسرعة.. إن وقتك محدود جدًا
أقسم الآن إنك لم تسرق المدية الفضية.. هلم.. قلها ببطء.. لو كنت كاذبًا فلسوف يهوي السيف عليك قبل أن تلفظ جملة كاملة
ـ"أنا لم أسرق المدية الفضية وليتمزق عنقي لو كنت كاذبًا"ـ
ـ"كرر"ـ
الشرر يتساقط والحبل تحول إلى خيط أسود رفيع كخيط عنكبوت
ـ"أنا لم أسرق المدية الفضية وليتمزق عنقي لو كنت كاذبًا"ـ

 جميل.. جميل.. هيا انهض بسرعة
تشاك! لقد هوى السيف فوق المقعد.. انغرس حتى منتصف النصل في الخشب.. وسقط كارل على الأرض غير مصدق بالنجاة.. كل عضلة في جسده ترتجف كأنه مكهرب
أنت صادق.. لا شك في هذا.. اهدأ

طبعًا عندما كنا نقسم لبوريس العجوز، كنا نقول:ـ
ـ"سوف أحمي المدية وأحفظ سرها.. وليتمزق عنقي لو كنت كاذبًا"ـ
هذا دوري.. سأجرب حظي إذن.. أعتقد أني سأنجو... لأنني بريء
تعال يا ألفونس واستعمل حبلاً جديدًا من فضلك.. أرجوك أن تكون حذرًا.. لا أريد أن يسقط السيف فوق عنقي؛ لأنك مهمل، ولكن لأنني لصّ

*************

أطلق "نواع – حتب" آخر سهم في جعبته
لم يعد الآن يحمل سوى السيف
نظر إلى النهر حيث كان الملك رمسيس ينطلق بعربته الحربية.. بدا أكبر من الواقع وهو يجندل هذا ويصرع ذاك من الحيثيين.. يندفع ليقلب عربة تلو أخرى في النهر، ثم يقذف بنشابته ورمحه ويهشم الرءوس.. لقد بدا كأنه جاء من العالم الآخر.. ربما هو أحد أبناء أوزوريس.. إنه هو الموت نفسه
شعر "نواع" بقشعريرة.. مما يدعو للفخر أن يكون هذا هو ملكه

قوي مفتول العضلات غاضب نبيل كإعصار.. لم يعد بشريًا بل هو ينتمي إلى قوى الطبيعة ذاتها.. إن التاريخ سيذكر معركة قادش طويلاً جدًا.. سيذكر رمسيس العظيم
لكنه لن يذكر "نواع – حتب" الذي يوشك أن يلقى مصرعه

تراجع ليلصق ظهره بشجرة ليمون وراح يلوح بالسيف
كان يخشى هذا العملاق مجدول اللحية قوي العضلات الذي يقطع رءوس الرجال يمينًا وشمالاً.. كان يتقدم وهو يترك من خلفه طريقًا من رءوس مقطوعة.. إنه من أبطال الحيثيين وزملاؤه يتبعون خطواته
الويل.. الويل

العملاق يتقدم منه.. يرى عينيه الزرقاوين الغريبتين

العملاق يتقدم منه
يرى بشرته السمراء وعينيه الزرقاوين الغريبتين، بينما كان "نواع" صعيديًا لم ير في حياته إلا العيون السوداء.. لهذا بدا له الغريب وحشًا
بضربة واحدة أطار الغريب سيف "نواع".. بمعنى أدق شطره إلى نصفين وطار "نواع" نفسه إلى الأرض الموحلة
هنا وجد المدية الفضية جوار يده

برغم الجو المحموم وسرعة الأحداث، فقد أدرك أنه لم ير مثلها وهذه الصناعة الدقيقة الحديثة.. ثم من أين جاءت؟ سقطت من أحد الجنود الحيثيين على الأرجح
قبض كفه عليها
قذف بها في الهواء نحو العملاق عالمًا أنه على الأرجح سيثير غضبه فقط
لكن المدية استقرت في صدر العملاق.. ورآه يزأر كأسد ثم سقط وسط الأوحال.. الأوحال التي اختلطت بالدم. وعلى الفور التقط نواع السيف، واندفع يلحق بملكه الذي كان يقلب العربة السابعة للحيثيين في النهر
قادش.. سوف تتناقل أخبارها الأمم

*************

أنتم ترون يا شباب أنني أديت قسم الدم والسيف لم يسقط فوق رأسي.. صحيح أنني مبلل بالعرق وأرتجف.. وصحيح أن السيف كاد يقطع حلقومي فعلاً، لكني حي.. وبالتالي أنا بريء
هل تريدين التجربة يا إليزابيث؟ لا يوجد اختيار هنا.. كلنا مجبرون على ذلك، لكنني أسمح لك بحرية اختيار الترتيب لا أكثر
من يرفض اجتياز هذا الاختبار يعترف بأنه هو السارق.. بوريس العجوز طلب منا أن نعدم من يرفض اجتياز الاختيار حتى لو كان هو نفسه
تعالي
اجلسي

علق السيف يا كارل.. أشعل الحبل يا ألفونس
والآن يا إليزابيث أريد أن تقسمي.. أقسمي إنك لم تسرقي المدية الفضية
هلم! خذي نفسًا عميقًا وتكلمي قبل أن يسقط السيف فوقك
إليزابيث
تكلمي
أنت متوترة وريقك جاف، لكن هذا لن يعفيك من اجتياز الاختبار
إليزابيث.. لااااااااااااااااااا!!ـ

.......

يُتبع