قصاصات قابلة للحرق

Friday, February 17, 2012

الأرشيف - 3



spc

صفحة الحوادث:ـ

للمرة الثانية يتكرر سيناريو الجثث المقتولة في ظروف غامضة في قرية ميت السواري بقليوب، في هذه المرة تم العثور على جثة شيخ مسنّ يطلق عليه أهل القرية اسم بسطويسي، وذلك قرب الجمعية الزراعية بالبلدة، وقد تبيّن أن هناك من قام بتهشيم رأسه بأداة ثقيلة.. قال أهالي القرية إن الشيخ لم يكن له أعداء، وقد اعتاد أهل القرية أن يتبرّكوا به باعتباره يتصل بعالم الجان، أي أنه مشعوذ، لكن لم يستطع أحد أن يتهم شخصًا بالقتل، وقد تبيّن في ثياب الشيخ الداخلية وجود مبلغ ضخم من المال يبدو أنه يشكّل مدخراته، وهو ما ينفي فكرة القتل للسرقة

تكرارا لسيناريو الجثث المقتولة.. تم العثور على جثة شيخ مسنّ

جدير بالذكر أن القرية تتعرض منذ فترة لحوادث مختلفة غريبة، منها السطو على القبور، ومنها العثور على فتاة شابة طالبة بكلية الحقوق من الواضح أنها دُفِنت حية، وتقوم المباحث بالتحقيق في هذه الملابسات الغريبة

************

صفحة طبيبك الخاص:ـ

نوال ف. القليوبية:ـ

 أعراض فقر الدم التي تصفينها غامضة جدًا.. لا يوجد سبب للنزف كما تقولين، وليست الدورة الشهرية هي السبب، لكن التحاليل التي أرسلتها تدل بلا شك على فقد مزمن للدم وأنيميا نقص الحديد.. هنا نفكّر في الجهاز الهضمي، النزف الخفي من القناة الهضمية احتمال وارد جدًا، ولا يمكن تشخيصه إلا بفحص معين يتم على البراز. أعتقد أن أي طبيب تحاليل يمكن أن يساعدك

                                                                                                      م. عبد الجواد – ميت السواري:ـ

يبدو أن هذا يوم فقر الدم.. هذه على كل حال آفة المصريين.. رقم الهيموجلوبين هو 5 جم، وهذا رقم مرعب.. لا بد من طلب رأي طبيب

************

أعزائي:ـ

هذه المرة أجيب عن خطاب لم يصلني ولن يصلني أبدًا، وصاحبته هي هالة س. فتاة القليوبية التي عاشت أيامًا قاسية مع السحر والخرافات، وكنت أنتظر ردها عليّ لتخبرني بالمزيد، ثم قرأت في مجلتنا بالذات قصة حادث مروع عن فتاة شابة وجدوا جثتها في مقبرة في قرية بالقليوبية، وكل شيء يؤكد أنها كانت حية عندما دخلت القبر، كان من السهل أن أعرف من هي الفتاة.. كل شيء يتفق مع قصتها وكذلك كلامها.. تأثرت كثيرًا جدًا.. والأهم أنني شعرت بأن سرًا غامضًا يوجد في تلك القرية... سرًا مخيفًا تموت لأجله فتاة شابة

بالطبع كانت خطابات الفتاة تتضمن أكثر مما كتبته هنا.. في الواقع هناك أسرار لا أجرؤ على التلميح لها، ولكنني أضعها ببساطة تحت يد من يهتم بالقصة وبهذه الفتاة البائسة

لقد قُتلت هالة س. وما أعرفه هو أن دمها لن يضيع بلا ثمن

راندا

************

ركن هواة الأدب:ـ

شعر رائد ع. – مصر:ـ

أنا لم أحبك بالأمس؛ لأن الأمس قد فات
وأنا لن أحبك اليوم؛ لأن اليوم أيضا سينتهي
لكنني سأحبك يوم غد؛ لأن الأيام القادمة لن تنتهي

 لو كنت كلمة تخرج من فمي ما تكلمت
ولو كنت دمعة تسيل من عيني ما بكيت
حبستك في قلبي ولن أدعك تذهبين إلى أي مكان

شروق الشمس أيضا حقيقة وغروبها كذلك
وخفقان قلبي أيضا حقيقة، وانتهاء النهار كذلك
ماذا يحصل لو أننا عددنا الحقائق واحدة واحدة؟
إنني أحبك، وتلك هي الحقيقة الكبرى (*)ـ

شعر رائع فعلاً يا رائد.. برغم تحرره من التفعيلة وحرف الروي، فهو يفيض بالإحساس.. أرجو أن ترسل لنا المزيد.. لا شك أنني سأسعد القراء بقراءة المزيد

************

عزيزتي رندا:ـ

أعتقد أنه لا جدوى من أن أقدّم لك اسمي قبل أن أتكلم قليلاً.. يجب أن تعرفيني أولاً.. أتابع منذ فترة طويلة هذا الركن الشائق الذي تكتبين فيه حلولاً لمشاكل القراء، ولا أبالغ إذا قلت إن هذا هو أهم ركن في المجلة كلها، وأنا أبدأ التصفح منه دومًا؛ آراؤك حكيمة متزنة وتدل على عقل راجح، برغم أن الصورة المنشورة لك لا يمكن أن تتجاوز الثلاثين عامًا بحال.. أنا رائد العليمي.. أديب وشاعر في الثانية والأربعين من عمري.. يمكنك مطالعة بعض أشعاري في العدد السابق من مجلتكم بالذات. أرجو أن تدوم المراسلات بيننا

رائد

************

عزيزي رائد:ـ

أنا فعلاً منبهرة بشعرك.. ومنبهرة بخطابك الرقيق... أهم من هذا تلك الأزهار الرائعة التي أرسلتها على عنوان المجلة.. أنت إنسان نادر فعلاً

راندا

************

عزيزتي راندا:ـ

هل أنا أتخيل أم إنني أفقدك ببطء فعلاً؟.. لا أعرف سبب هذا التجاهل، ولا كل هذا البرود الذي تتعاملين به معي، ولا الامتناع عن الرد على خطاباتي.. عندما قابلتك في المجلة اختلقت الأعذار لتفرّي من الغرفة، ماذا يحدث هنا؟.. فعلاً أنا مصدوم

هاني

هل أنا أتخيل أم إنني أفقدك ببطء فعلاً؟

************

عزيزي هاني:ـ

أنت تهذي بلا شك.. لم يتغير شيء.. فقط أنا مشغولة جدًا في الفترة السابقة، وسأظل كذلك لفترة.. وهذا من حقي على ما أعتقد

راندا

************

فاتورة (محلات سعفان للأدوات المنزلية):ـ

السيد رائد العليمي:ـ

عدد 3 سكين حجم كبير
عدد 2 سكين متوسط
عدد 1 ساطور
بالطول 10 متر حبل غسيل

.......

ـ (*) شعر تركي مترجم

يُتبَع