قصاصات قابلة للحرق

Sunday, April 28, 2013

المفتاح



spc
كتبها د أحمد وعمره 24 عاما


أخطات مرارًا ومرارا
أبصرت بعيني آثاما
ولمست بكفي آثاما
ورشفت بثغري آثاما
لا .. لن أتخير ألفاظي !
لا يوجد في الدنيا لفظ يرتاد خبايا زلاتي
لا أعرف وحشًا في دغل يتشدق أن عاش حياتي

************

لا شيء يداعب أحلامي
مثل الأكذوبة إن تُحكمْ
ولكم قد هشمت زهوري 
كي أتألمْ !
وبذرت بأعصابي حسرةْ
مارست تفاهات الحمقى
واخترت الصندوق الخاوي
حقًا لا أذكر كم مرة
لكني قد كنت حكيمًا
يوم اخترتك كي ترثيني
أهديتك مفتاح كياني
إذ ترحل سفني عن كون
لا يعبأ برحيل سفيني

************

أخطات مرارًا ومرارا
ونزفت بحورًا من أدمع
لكن المفتاح الخالد
سيظل بكفك لن ينزعْ
مهما حاولت .. فلن يُنزعْ !


أحمد خالد توفیق
1986