قصاصات قابلة للحرق

Monday, September 9, 2013

يوم مطير فى سبتمبر



spc


هناك أغنية أجنبية اسمها (يوم مطير فى سبتمبر) تحكى فيه المطربة عن كآبتها وتعاستها فى ذلك اليوم المطير فى سبتمبر وهى ترمق الغيوم المارة وتفتقد حبيبها. لم أستطع قط أن أحب الصيف كما يحبه هؤلاء، لكنى كذلك أحمل كراهية خاصة لسبتمبر بجوه الكئيب الموحى بكارثة قادمة. ربما يذكرنى كذلك بحزب أيلول الأسود، وهو حزب من حصلوا على ملحق للمادة وسوف يعيدون الامتحان فى سبتمبر. بالطبع لا بد كذلك أن تتذكر الاستعدادات الكئيبة لدخول المدرسة. ثياب المدرسة.. رائحة الجوافة اللعينة، لدرجة أننى لأشعر أن الجوافة تعمل لدى وزارة التربية والتعليم.. رائحة الكشاكيل الجديدة (لو كنت من جيلى فأنت تعرف كلمة كنظام المكتوبة على الغلاف الأخير). رائحة الممحاة.. الليل يأتى سريعا والبحث فى الشوارع عن جلد كراسة أزرق لكراس العلوم. لا يوجد جلاد أزرق فى البلد كلها.. سوف تتلقى عقابك غدا من أبلة عواطف

أما عن اسم أيلول الأسود فهو ذكرى المذبحة التى تمت ضد الفلسطينيين فى الأردن عام 1970، طبقا لشعار (اللهم انصر الفلسطينيين لكن أبقهم بعيدا عنا، فهم يسببون المشاكل حيثما ذهبوا) التى يتبعها كل بلد عربى حتى مصر. كان الصراع محتدما وقد حاول عبد الناصر أن ينهى نزف الدم هذا، وإن كان منحازا للفلسطينيين تماما، وكانت نتيجة هذا الإرهاق أن قلبه لم يتحمل.. بمجرد انتهاء المفاوضات ودع أمير الكويت فى المطار، ثم عاد إلى البيت ليغمض عينيه للأبد فى سن 52 سنة

سبتمبر يعود هذا العام كعادته، كئيبا قاتما غائما، لكنه كذلك مخضب بالدماء.. هجوم على موكب وزير الداخلية وانفجار مروع قتل وجرح العشرات من الأبرياء. هذا هو السيناريو الجزائرى الذى توقعناه بالضبط.. العنف لا يجلب إلا العنف، وسوف تتعامل الداخلية بعنف أكثر فتحدث عمليات أبشع.. وهكذا. نفس العبارة التى وردت فى قصة أطفال قديمة تقول: «سوف نحرق معسكر الهنود حتى نعلمهم أن لا يحرقوا معسكرنا عندما نحرق معسكرهم..»ـ

هكذا يفر المرء إلى التقويم ليتذكر ما حدث فى هذا الشهر منذ أعوام

مثلا فى اليوم الأول من الشهر تحدث كارثة مدرسة بسلان الروسية الواقعة فى أوستيا الشمالية، التى احتلها مجموعة من المسلحين ليحتجزوا الأطفال كرهائن عدة أيام. رأينا فى الصور الأطفال متكومين خائفين بينما يقف رجال ملثمون يضع أحدهم قدمه على كومة متفجرات. بعدما طال الحصار قررت القوات الروسية اقتحام المدرسة... هكذا مات نحو 200 طفل و120 شخصا آخر فى حادث بشع سيظل محفورا فى ذاكرة من عاش تلك الأيام... كان المهاجمون من المجاهدين الأنجوشيين. وكم من الجرائم ترتكب باسم الجهاد. هذه أول مرة سمعنا فيها اسم (شامل باسييف) مدبر الهجوم، وهو بن لادن الروسى

فى 5 سبتمبر وقعت ثلاث كوارث... الكارثة الأهم هى حريق قصر ثقافة بنى سويف 2005.. حادث شنيع عبثى وقع للمثقفين الذىن جلسوا يشاهدون مسرحية فى قصر الثقافة، واشتعلت الديكورات بسبب شمعة. ثم اكتشف الموجودون أن القاعة مغلقة بجنزير لأن عبقريا ما أراد أن لا يفسد العرض بدخول آخرين بعد البدء. هكذا تحول المكان لفرن غاز نازى... هناك تفاصيل شنيعة بعد هذا يمكنك أن تقرأ عنها فى النت، وكيف يزحف مخرج محترق أو ممثلة متفحمة على الأرض فى الشارع، ويصعد سلالم المستشفى زحفا لأنه لا يوجد تروللى. اقرأ هذا المقطع: «يذكر تقرير لجنة تقصى الحقائق الصادر عن جماعة 5 سبتمبر التى تشكلت بعد الحادث أن عربات الحماية المدنية التى تبعد عن موقع الحريق مسافة 5 دقائق جاءت بعد مرور ما لا يقل عن 50 دقيقة. وبعد وصول العربات حاول عمال الإطفاء استخدام الخراطيم لإطفاء الحريق، لكنهم لم يجدوا مياها يضخونها». احترق أكثر من 50 فنانا أحياء وما زال عدد كبير يتلقى العلاج. كان الحادث مسمارا فى نعش دولة مبارك يضاف لمسامير أخرى.. لكن ما أكثر المسامير فى حياتنا على كل حال. القاعدة الرئيسة هى: لا أحد يُعاقب أبدا على أى شىء فى أى مكان. فى نفس اليوم اتخذ أنور السادات قرارات سبتمبر الديكتاتورية الكارثية التى قادته إلى أكتوبر 1981... الكارثة الثالثة بالنسبة للبعض والعيد بالنسبة للبعض هى ميلاد بلال فضل عام 1974، وهو الشريف الساخر طويل اللسان الذى يسبب صداعا للجميع. لا شك أن هناك من يضيفون هذا اليوم إلى كوارث سبتمبر، وأنا لست منهم طبعا

فى 6 سبتمبر حدثت الكارثة التى ستحطم أعصابنا للأبد وهى انهيار الدويقة عام 2008.. ألم أقل لكم إنه شهر أسود؟. تهاوت الصخور من أعلى لتحطم المساكن.. وما يحطم الأعصاب أكثر أن البلدوزرات لم تستطع دخول المنطقة، وظل من هم تحت الحطام يتصلون بالمحمول طالبين الغوث بلا جدوى، حتى انتهى الشحن، ودفن الجميع حيث هم

هل اكتفيت؟.. فى 7 سبتمبر توفيت شقيقتى المدرس بكلية تربية طنطا فى أثناء نومها وبلا تفسير، وهى فى الرابعة والأربعين.. ثم يأتى الحادى عشر من سبتمبر عام 2001، وهو اليوم الذى جعلته أمريكا فى ضمير كل شخص ذى عينين.. لا شك أنها كارثة مرعبة كونية، لكن هل تم أى تحقيق مدقق فيها حتى اليوم؟ ما زلت لا أبتلع أن هؤلاء المسلحين المختبئين فى الكهوف قادرون على تدبير هجوم بهذه الدقة التقنية. أعتقد أن بن لادن اختطف الفاتورة ليدفعها هو، بينما الفاعل الحقيقى ما زال حرا ويوشك على الموت من الضحك

فى 10 سبتمبر عام 1923 مات العظيم سيد درويش. فى 16 سبتمبر تحدث مذبحة صبرا وشاتيلا. هناك جيل لا يعرفها بالكامل.. لقد سهلت إسرائيل الهجوم الذى قامت به الكتائب على معسكرى صابرا وشاتيلا الفلسطينيين فى لبنان. راقبت القوات الإسرائيلية العملية وقذفت قنابل مضيئة لتنير مسرح المذبحة، ثم فتحت للكتائب كى تدخل المعسكرين.. شعار العملية هو «ليرحمه الله بلا عواطف!».. لم يسمع أحد صوت طلقات لأن الذبح كان وسيلة القتل المعتمدة. استغرقت العملية 36 ساعة.. لقد هلك فى الـ36 ساعة 3500 فلسطينى.. أى أن معدل القتل كان مئة فلسطينى فى الساعة!. وقد فر بعض الأطفال إلى مستشفى (غزة) فى مخيم (شاتيلا) وأبلغوا الصحافة الأجنبية.. جاء الصحفيون الأجانب صباح الجمعة فلم يستطيعوا الدخول إلا صباح السبت ولم يصدقوا ما رأوه

فى 21 سبتمبر توفى الزعيم أحمد عرابى، الذى يعتبره الكثيرون بطلا، ويرى البعض أن قصته قد ضخمت أكثر من اللازم

هذا هو سبتمبر.. يجب كذلك أن نتذكر وفاة العظيم عبد الناصر فى 28 سبتمبر.. وهو نفس اليوم الذى مات فيه القديس لويس باستير الذى أنقذ البشرية من عشرات الأمراض أولها الكلب (بفتح اللام) والدرن

يوم مطير فى سبتمبر.. ترى ماذا سيحدث فى باقى الشهر؟.. وهل نضيف إليه المزيد من المناسبات الحزينة؟... ربنا يستر