قصاصات قابلة للحرق

ابحث معنا

Monday, January 30, 2017

«عُبيّه» المرعب وأشياء أخرى



spc


لم يكن هذا أول تعامل لي مع موقع إضاءات، فأنا أنشر فيه قصص رعب مسلسلة منذ فترة طويلة، كما إنني نشرت مقالاً طويلاً اسمه (بلهاء في الأوقيانوسية) عن الكتب المفضلة لي في شبابي. غير أنني فطنت إلى أنها المرة الأولى منذ دهر سحيق التي لا أعمل فيها مع محمد هشام عُبيه. محمد هشام عُبيه كان هناك في عالمي دومًا ولا أذكر متى كانت البداية، لكنه عاشق صحافة.. (جورنالجي) بالمعنى الحرفي الذي تكلم عنه هيكل.. تفوح منه رائحة حبر الطباعة وملازم الورق. وقد تخلى عن فرص عديدة بسبب هذا العشق الموجع. الضحكة اللطيفة المميزة القادمة من قلبه، وشعورك بأنه لا توجد أي مشاكل قادرة على قهر هذا الرجل، وإصراره على أنه ريفي قادم من الدقهلية وأنه – لو ساءت الأمور جدًا – عائد إلى قريته حتمًا ليزرع الجرجير في الفدان الذي يملكه وينسى الصحافة. سمعت منه هذا التهديد مرارًا، ولم ينفذه قط لحسن حظ الصحافة وسوء حظ الجرجير، لكن الحقيقة الغريبة هي أنه ومنذ ذلك الحوار الذي أجراه معي، ونحن جالسان في ذلك المقهى على (المُرشّحة) في طنطا.. التي يصرون على اعتبارها كورنيشًا، وحتى الأسبوع الماضي، ظل دائمًا هو رئيسي المباشر في العمل! منذ أيام الدستور فالتحرير فموقع بص وطل.. حتى إنني كنت أخشى ملاحقته لي طلبًا لمقال أو فصل قصة متأخر، وأطلق عليه لقب (عُبيه المرعب).

Wednesday, January 25, 2017

حكايات مومياء الثلوج - 5



spc

رسوم الفنان طارق عزام

في الشارع الهادئ الخالي الذي بدأ ضوء النهار النضر يكسوه، لكن الناس لم تصح من نومها بعد. يترنح ستافرو ممسكًا بزجاجة الخمر التي لم يبق منها سوى قطرات. يتمسك بعمود نور وهو يتساءل عن سبب تحول قدميه إلى مكرونة مسلوقة. يرى العالم في غشاوة ولكم تمنى لو رأى الأفيال الوردية التي يقولون إن السكارى يرونها. لكنه لم ير فيلاً ورديًا………………

رأى السيارة الڤان الواقفة..

ترتج .. شيء يرتطم بها من الداخل كأنها تقل فيلاً هائجًا. هل هذا صوت صراخ؟

Saturday, January 21, 2017

MCQs



spc

كنت طيلة حياتي أمقت اختبارات المجلات السخيفة، على غرار (هل أنت عصبي؟) ثم يسألك لو ضايقك زميلك فهل (1- تضحك وتسامحه؟ 2- تتناسى الأمر؟ 3- تطعنه بالسكين؟) ثم يهنئك في النهاية لأنك هادئ إذا اخترت رقم (1) أو يطالبك بالمزيد من السيطرة على النفس لو اخترت (3).. هذه اختبارات بلهاء طبعًا. لكن بما أن طريقة الامتحان تتجه إلى الاختيار المتعدد في العالم كله، فإن المرء سيجرب هذه الطريقة في مقال اليوم، وأعتقد أنه عند تصحيح الإجابات يمكن معرفة طريقتك في التفكير، كما أن لهذه الطريقة مزية أساسية هي أنك لن تغش آراء جارك السياسية

السؤال الأول:

اتهام أبو تريكة بالإرهاب قد أثار غضب الشارع، واستفز حتى الزملكاوية أنفسهم. شاهد آراء رجل الشارع هنا، ثم اختر إجابة مناسبة
  1. أبو تريكة إرهابي وقد حان الوقت لتلقي العقاب. لا أحد فوق القانون
  2. هذا قرار صائب لكنه اتخذ في وقت خطأ مع احتقان الشارع المصري أصلاً
  3. هذه رنجة حمراء لتشغل الناس عن حكم تيران وصنافير. وبالفعل صار هذا موضوع الساعة
  4. هذا القرار سيحرج مصر ويثير سخرية المحافل الدولية، بالنسبة للاعب كرة موهوب له رأي سياسي مختلف. 

________________ 

Wednesday, January 18, 2017

باتا باتا!



spc


في طفولتي – بعد مصرع جيفارا – كانت هناك ثلاثة وجوه ترمز للثورة في العالم. الوجه الأول هو وجه نلسون مانديلا ضحية التفرقة العنصرية في جنوب أفريقيا.. الوجه الثاني وجه أنجيلا ديفيز المناضلة اللاتينية.. الوجه الثالث هو وجه ميريام ماكيبا.. ماما أفريقيا. في ذلك الزمن  كان مناضلو العالم كلهم تحت لواء واحد وخلاط واحد وضعت فيه قضايا فلسطين وفيتنام وجنوب أقريقيا وجيش التحرير الأيرلندي، وكان من الشائع أن تحدث عملية فدائية في فلسطين يشارك فيها أعضاء من بادر ماينوف الألمانية وجيش التحرير الأيرلندي أو يخطط لها كارلوس.

كانت هذه المرأة القوية ترمز لأفريقيا كلها، وقد استطاعت أن تجعل العالم كله يعرف جنوب أفريقيا جيدًا، ويعرف ثقافة قبائل الزولو والخوسا..

Tuesday, January 17, 2017

حكايات مومياء الثلوج - 4



spc

رسوم الفنان طارق عزام

للحظة تألقت الغرفة بضوء أزرق غريب.. يشبه الأمر ذلك الضوء الذي يغمر الشارع كله عندما يكون هناك من يقوم بعملية اللحام. رائحة أوزون قوية لو كانت للأوزون رائحة..

كان التأثير الكهرومغناطيسي قويًا وشعر الرجال الثلاثة بأنهم في خلاط أسمنت.. طنين يصم آذانهم.. غثيان..

ثم بدأ دخان يغمر المكان..

Saturday, January 14, 2017

هؤلاء الرجال



spc


هناك قصص لا حصر لها من البطولات عرفها الجيش المصري في السنوات التي سبقت حرب أكتوبر، كل قصة منها تصلح كفيلم حربي رائع، لو أنه حظي بالتمويل اللازم ليُقدم للعالم بشكل محترم مقنع، كما صدعتنا السينما الإسرائيلية ببطولاتها، وصدعتنا هوليوود بقصة عنتيبي. تذكر ملاحم كبريت وراس العش والمزرعة الصينية.. إلخ. للأسف لا أستطيع أن أتذكر فيلمًا مصريًا مشرفًا عن تلك الفترة سوى أغنية على الممر.

في 22 يناير.. تعود ذكرى مشرقة هي معركة شدوان التي وقعت عام 1970، والتي لم يعد أحد يتذكرها أو يتكلم عنها. لاحظ أن يوم 22 يناير صار هو العيد القومي لمحافظة البحر الأحمر.

Wednesday, January 11, 2017

ما زال يصلح



spc

mobilspionage.de

لا شك في أن تدهور الإعلام يحدث بسرعة فائقة، وقد خطر لي أمس أننا صرنا بالفعل نفتقد توفيق عكاشة، فهو – بالمقارنة بوجوه حالية – كان مسليًا قادرًا على جعلك تبتسم، وتشعر معه أنك جالس على المصطبة تثرثر وتشرب الشاي. من المحزن أن توفيق عكاشة صار يمثل (الماضي الجميل) الذي فقدناه.

رأينا برنامجًا يقدم تسجيلات خاصة للبرادعي مع عدد من الأشخاص؛ منهم رئيس الأركان حتى عام 2012. كيف يسجل طرف مكالمات رئيس الأركان شخصيًا؟ وكيف يذيعها في برنامج عام لمجرد شن حرب سياسية على البرادعي؟ ومن الذي يهين جيش مصر إذن؟ وعلى كل حال واضح أن عيد تشويه البرادعي إعلاميًا قد جاء في موسمه السنوي.. كل عام وأنت بخير.. عادت للظهور الشهادة التي أعطاها له الموساد لتثبت أنه عميل، والتي تبدأ بالبسملة، وهي دعابة واضحة صنعها أحدهم لكن تداولها كثيرون على أنها حقيقة. لا أعرف رأيك في البرادعي، ولو كنت ممن يقرءون لي، فأنت تعرف أنني كتبت أكثر من مرة أنني أعتبره مفكرًا نبيلاً سابقًا لعصره. لكن هذا ليس موضوعنا على كل حال، فهذا جدل يمكن أن يستمر للأبد، لكني بالتأكيد أرفض إذاعة تسجيلات خاصة حتى لو كانت لأبي لهب نفسه.

Tuesday, January 10, 2017

حكايات مومياء الثلوج - 3



spc

رسوم الفنان طارق عزام

أوتسي يرقد على بطنه فوق صخرة ويراقب الأفق.. البخار يتصاعد من فمه كأنه سحابة صغيرة، حتى شعر بأن هذه السحابة سوف تفضح أمره..

تحسس البلطة وتحسس قراب السهام..

لا شك في أنه قادر على إلحاق ضرر بالغ بهم. سوف يهشم صدر ورأس أربعة منهم، لكن النهاية قريبة على كل حال. لا مفر سوى المراوغة..

أخيرًا استطاع أن يراهم. كانوا هناك.. عددهم لا يقل عن عشرة، وهم يتسلقون الصخور في حركة أقرب للتمشيط.. وأدرك أنهم يحملون جثة. لا يمكن قول إنها جثة صديقه. لا توجد صداقات في زمن كهذا، لكن يمكن أن نعتبره (حليفه).. يصطاد معه ويستطيع أن يغمض عينيه عنه. الآن يمكنه أن يرى جثة هذا الحليف يحملونها والرأس يتدلى ويتأرجح مع كل هبوط أو صعود.

Wednesday, January 4, 2017

نصال على نصال



spc

The Economic Times

يقول العبقري المتنبي في بيتين من أبياته التي لا تشيخ أبدًا:
رَماني الدّهرُ بالأرزاءِ حتى    فُؤادي في غِشاءٍ مِنْ نِبالِ
فَصِرْتُ إذا أصابَتْني سِهامٌ    تكَسّرَتِ النّصالُ على النّصالِ

أي أن كثرة السهام صنعت حول قلبه غلافًا واقيًا يجعله لا يشعر بأي سهام أخرى. وهذا هو حالنا حاليًا. في كل يوم كارثة أو قصة غريبة أو فضيحة، بحيث فقدنا بالفعل القدرة على الدهشة أو التألم. ما زلت أرى في منامي ذلك المشهد الكابوسي، أنه وقد وصلت الأمور للحضيض طلب الناس من مبارك أن يعود ويحاول إصلاح الأمور. يجلس ويطلب فنجان قهوة، ويرفض السيجارة لأنه ما زال يهتم بصحته،  ثم يتأمل حال البلاد ويقول:
ـ"يخرب عقلكم.. ما دام ما بتفهموش في الحاجات دي بتلعبوا فيها ليه؟"
ـ"سعادتك فيه أمل؟"
فيهز رأسه في غموض:
ـ" حأحاول أصلح بس مش ضامن النتايج.. احتمال تحتاجوا  بلد جديدة"

حكايات مومياء الثلوج - 2



spc

رسوم الفنان طارق عزام

لا يعرف الوقت..

فقط كانت الشمس تنحدر نحو الغرب، وقد بدأ اللون الأرجواني الممزوج بالأزرق  يلطخ كل شيء.

كان يحمل البلطة النحاسية ويتلفت حوله في رعب. ما اسمه؟ لا اسم له.. إنه هو. هذا زمن تعرف فيه الشخص برائحته وشكله وصوت زئيره، لكننا للتسهيل نطلق عليه اسم أوتسي..

لا بد أنك خمنت أننا قد عدنا بآلة الزمن الخيالية 5500 عام في الماضي.. هناك خمسة وخمسون قرنًا تفصلنا عن هذه اللحظة.