قصاصات قابلة للحرق

ابحث معنا

Tuesday, July 13, 2021

الصفقة - 4 - الأخيرة


(إبراهيم الأبيض) نقاش وصاحب سوابق وهجام سابق يزعم أنه تائب.. عرفه (ممدوح) عندما كان الأول يقوم ببياض الشركة.

بشكل ما نجح في استدراجه إلى أن ينصحه باسم قاتل أجير يخلصه من عدو استولى على قطعة أرض تخصه. وكان اسم (أبو هيبة) أول اسم ذكره.

يرفع (ممدوح) عقيرته صائحًا ليسمعه (إبراهيم) عبر سماعة الهاتف المحمول الرديء.. طبعًا هو هاتف مسروق كذلك:
ـ "أنا أبحث عن (أبو هيبة).. إنه مختف تمامًا"

رسوم فواز

Monday, July 12, 2021

الصفقة - 3


عاد (ممدوح) إلى داره في ساعة متأخرة من الليل راضيًا عن نفسه.

ها هي ذي (هناء) غافية في غرفة النوم وقد دست الصغيرة (مي) يدها الرطيبة في كفها، وفي يدها الأخرى دبدوبها الصغير.

فلتناما في سلام.. هما لم ترتكبا أية حماقة ولا خطأ.. هما لم تجازفا بمال الأسرة في البورصة ولا تعرفان أي شيء عن الخطر المحيط بهما.

هو يعرف.. وهو سوف يسدد فاتورة أخطائه بالكامل. هكذا نزع ثيابه وارتدى المنامة وجلس في الصالة يفكر في لقائه الرهيب بذلك الرجل الصموت الغامض (أبو هيبة).

رسوم فواز

Sunday, July 11, 2021

الصفقة - 2


في نصف الساعة التالي حكى (ممدوح) للرجل الرهيب قصته.. طبعًا استنشق الكثير جدًا من دخان الشيشة وسعل مرارًا وهو يحكي.. لكن (أبو هيبة) ظل يصغي وهو لا يبعد عينيه تقريبًا ولم يتكلم إلا بضع جمل مقتضبة.

رسوم فواز

القصة معروفة على كل حال.. (ممدوح أحمد) يملك شركة أعمال صغيرة جدًا، وله أسرة جميلة صغيرة مكونة من زوجة محبة وطفلة.. الحياة هادئة منتظمة والربح قليل لكنه ثابت، وهنا جاءه من يُحدِثُه عن البورصة.. الحلم الواعد الوحشي.. هناك كثيرون نجحوا.. هناك من حققوا الملايين في أسابيع.. هكذا ابتاع حافظة وعرف طريق شركات السمسرة، وبالطبع باع كل ما يملك وسحب كل مدخراته.. في النهاية هوت الأسهم إلى الحضيض.. إن من لم تؤذه البورصة في مصر مؤخرًا محظوظ بشكل غير عادي أو هو (تايكون Tycoon ) متوحش الثراء.

Saturday, July 10, 2021

الصفقة - 1


الرجل كان يُدعى (أبو هيبة).. اسم مُوحٍ فعلًا.

قال له (مصطفى) إنه سيجده جالسًا هناك في ذلك المقهى في الحادية عشرة ليلًا، وهو يفضل مقعدًا هناك في الخلاء بين أغصان الأشجار.. يلتهم طبقًا من الحساء ولحم الرأس والفتّ.. في كل ليلة يأكل ذات الوجبة مؤكدًا أنه (يشقى).. يقولها في نوع من الرثاء للنفس.

بعد هذا سيشرب الشاي الكشري ثم تأتي التعميرة.. هذا هو الوقت المناسب للكلام.

كان (ممدوح) من الطراز العصبي الواهن المتوتر للأبد، لذا لم يستطع بدء المحادثة فورًا.. كانت ساقه ترتجف بلا توقف، وجف ريقه، كما أن قلبه لم يعد يدق ثلاث ضربات متماثلة.. هكذا اضطر إلى أن يجلس إلى أقرب مقعد مصنوع من الخوص المجدول.. وقبل أن يفهم كان القهوجي غير المبالي قد وضع أمامه كوبًا من الماء اتسخ بالشحوم ووقف ينتظر طلبه دون أن ينظر له.

ـ "هل.. هل لديكم عصير ليمون؟"

رسوم فواز

لم يقل القهوجي نعم أو لا بل انصرف على الفور، وظل (ممدوح) ينظر في ثبات إلى ظهر يده التي ترتجف.. كأنه لو رفع عينيه لعرف الجميع ما يريد.

Friday, July 9, 2021

إنهم يأتون ليلًا - 4 - الأخيرة

نظر (محمود شاكر) إلى الشقة المتسعة والتي تكوّمت فيها قطع أثاث قديمة لم يعن أحد بنقلها، وسأل البواب:
ـ هل أنت متأكّد من السعر؟ إنها رخيصة فعلًا.. لا يجب أن أقول هذا، لكن (الحاج) صاحب البيت ليس هنا على كل حال.

قال البواب وهو يتحاشى عيني محمود:
ـ هذه مسألة أرزاق.. وأنت رجل سمح كريم، لهذا تجد هذه الفرص.

ـ وماذا عن هذا الأثاث؟ مَن صاحبه؟ الشقة ليست مفروشة حسب العقد.

قال البواب وهو يعدّ الأوراق المالية:
ـ المالك القديم لم ينقل حاجياته كلها.. هذه الأشياء لك أن تأخذها أو تتركها أو تتخلّص منها.

رسوم فواز

ثم تذكّر شيئًا فعاد يسأل:
ـ قلت إنك لست متزوجًا يا بك؟

ـ نعم.. أنا مقطوع من شجرة لو راق لك هذا التعبير.. لماذا تسأل؟

Thursday, July 8, 2021

إنهم يأتون ليلًا - 3

 كليك.. كليك

فرغ رجل المختبر الجنائي من التقاط عدد من الصور.. بينما وقف المقدم (هاني) ينظر للجثة الممددة على الفراش.. برغم أنه لم يستطِع أن ينظر للوجه.

اتجه نحو صديقه (مصطفى) وناوله لفافة تبغ وأشعل واحدة لنفسه، ثم سأله:
ـ هل تشكّ في شيء؟

رسوم فواز

قال (هاني) وهو ينفث سحابة الدخان الكثيفة:
ـ لا يوجد ما يحمل على الشك في شيء.. الشقة مغلقة تمامًا من الداخل، لكن ذلك التعبير على وجهه.. هذا الرعب الذي لا يوصف.. هذا الهلع.. ما الذي رآه هذا الرجل؟

ـ رأى الموت.. هذا مخيف كما ترى

Wednesday, July 7, 2021

إنهم يأتون ليلًا - 2

 دززززززززززززز!

للمنبه صوت كهربائي غريب خافت لكنه يهز النخاع في العظام. هذه مزية مهمة، فهو يوقظك لكن أحدا سواك لا يسمعه.

هكذا نهضت بعقل مخدر مبلبل، وتناولت من على الكومود تلك المطرقة الثقيلة التي وضعتها جواري. الحقيقة أنني أضعها هناك منذ فترة. ثم إنني نهضت ماشيا على أطراف أصابعي نحو غرفة الجلوس. وقفت خلف الباب لحظة ثم.. لحظة.. إن قلبي يوشك على التوقف.

هوب!

رسوم فواز