قصاصات قابلة للحرق

ابحث معنا

Friday, April 26, 2013

انتقــــام



spc
كتبها د أحمد وعمره 17 عاما


لا .. لست قلبًا طاهرًا يُسقى الشقاء فيصفحُ
لا .. لست طفلاً في أثير من نقاء يسبحُ
ولئن سمعت ترنمي .. أنا لست باسمك أصدحُ
ما عدت إنسانًا رقيقًا .. كالذي قد كنته !

************

هشمت ذاتًا من زجاج كان يبرق داخلي
وصنعت منها أحرفًا .. أدميت كل أناملي
شيدت أعماقًا كذوبًا في هواك القاحل
ونسجت ثوبًا من نقاء لا يليق سوى بك

************

فاخترت ذياك الفتى ووطأت كل سفاسفي
وسذاجتي .. وقصائدي البلهاء مثل عواطفي
لا لست أصطنع البراءة .. قد سئمت تكلفي
كم تملأ الأحقاد قلبي .. كم تمزق مهجتي

************

سأظل أرقب في اشتياق يوم يثار لي القدرْ
ويحطم القلب الذي قد خلته فوق البشرْ
سأظل أرقص يومها حول الحطام المحتقرْ
ولسوف يثملني التشفي في الفؤاد الغادر .!

************

كم أشكر النذل الذي سيحيل كونك أدمعا
ويحطم القلب الكذوب فينحني متصدعا !
هذا انتقامي فتنتي .. لا .. لا أراه مروعا
من أجل ذات من أثير.. قد فنت في حبها


أحمد خالد توفیق
1979