قصاصات قابلة للحرق

ابحث معنا

Loading...

Thursday, September 3, 2015

اقتلوا حامل الرسالة



spc


لم أستطع قط نسيان قصة يوسف إدريس العبقرية عن عالم الأنثروبولوجي الذي ركب حافلة مزدحمة كعادته اليومية، ففوجئ بأن رجلاً يتحرش بامرأة.. يتحرش بها لدرجة أنه بدأ رفع ثوبها من الخلف، والعرق يسيل من جبهته وهو يلهث كالثيران، هنا صرخت المرأة:
ـ"الحقوني يا ناس.. ده بيقلعني هدومي!"

هنا انهال عليها المتحرش بخمس أو ست صفعات، وراحت الحافلة كلها تشتمها وتتهمها بالعهر. لو كانت مؤدبة حقًا لما أحدثت هذه الضوضاء. وسرعان ما تم طرد المرأة من الحافلة مبعثرة الثياب مهانة.  كاد عالم الأنثروبولوجي يجن من فضوله العلمي لفهم هذه الظاهرة، فهو لم يتخذ موقفًا أخلاقيًا بل علميًا. صاح وسط الحافلة أن يا قوم كلكم عرفتم أن الرجل تحرش بها، فلماذا لم تعينوها وانهلتم عليها بالشتائم؟ النتيجة هي أن الصفعات انهالت عليه هو مع الشتائم، وسرعان ما وجد نفسه بدوره ملقى على الأسفلت ممزق الثياب مرضوضًا. لم يستطع قط فهم هذه الظاهرة الغريبة، لكنه واصل ركوب نفس الحافلة يوميًا لأنه لا يوجد حل آخر للذهاب لكُليته!

Wednesday, August 5, 2015

حجة اللئام



spc


كانت تلك الطبيبة غاية في الثراء، فلابد أن أهلها يملكون إحدى جزر الأوقيانوسية بِمَن عليها من بشر. وهذه الأسرة تملك نفوذًا هائلاً، من الطراز الذي يسترد رخصة القيادة بعد خمس دقائق لو جرؤ رجل مرور على أخذها أصلاً، ويمكنه أن ينهي إجراءات تجديد الرقم القومي في صالون البيت على طريقة (عريس من جهة أمنية)، ولديها حشد من أونكل فلان وأونكل علاّن الذين يمكنهم أن ينهوا أي مشكلة بمكالمة من طراز (والله واحشنا يا بيه).. وأي كلام تتكرر فيه كلمتا (يا بيه) و(يا باشا) ألف مرة.

Wednesday, July 29, 2015

أبــاحة



spc

عندما كان ابناي صغيري السن، كانت هناك قناة مختصة بعرض أفلام الرعب، وهي من تلك القنوات التي ما أنزل الله بها من سلطان. صورة خشنة رديئة وأفلام مسروقة وشريط إعلانات لا يتوقف طيلة العرض، وهي إعلانات عن كريم بيض النمل (لا أمزح) ومنع الحسد والعفاريت، وأرض للبيع في ميدان التحرير سعر المتر عشرة جنيهات، واشتر مروحة صينية لا تعيش أكثر من خمس دقائق، ولسوف نعطيك ست مراوح أخرى هدية .. إلخ ..


هنا ظهرت تلك الإعلانات الغريبة عن مناديل إطالة الوقت. وقد سألني الصغيران عن معنى هذا ولم أكن أعرف، لكن افترضت أنها (حاجة أبيحة)، وكان حماسهما شديدًا.. هذه لعبة مسلية بالتأكيد..  يكون موعد حلول الظلام بعد نصف ساعة فتجعله هذه المناديل بعد ثلاث ساعات، ويكون باقيًا على الامتحان ساعة فتصير ساعتين بفضل هذا الاختراع العبقري.

Tuesday, July 28, 2015

داعشيات - 5



spc

[http://www.politico.com/magazine/story/2014/06/al-qaeda-iraq-syria-108214.html]

نستكمل المقال الشهير بالغ الأهمية لـ (رانيا أبو زيد)، والذى أفادنى كثيرا. كما قلنا: سيطرت داعش على الرقة ورفعت العلم الأسود، لكن التنظيم لم يتعرض لغارات النظام السورى العنيفة التى تهاجم باقى أجزاء سوريا، مما دعا المعارضة السورية إلى اتهام داعش بأنها صنيعة النظام. لا يوجد شيء يدعم هذه الفرضية، لكن (داعش) جعلت نظام الأسد يبدو –كما يزعم عن نفسه بالفعل– نظاما متمدينا يواجه قوى متطرفة وحشية، وحتى جبهة النصرة بدت رقيقة جدا بالمقارنة بداعش، وكما قال أحد القادة للصحفية: «داعش متوحشة، وتتصرف كمنشار يقطع من الناحيتين.. بينما النصرة أقرب للتعقل». وفى 3 يناير 2014 أعلنت القاعدة أن داعش لا تمثلها وتتصرف وحدها، وقالت داعش إن القاعدة فى عصر الظواهرى صارت أضعف وأقل التزاما من القاعدة فى عصر ابن لادن.

Friday, July 24, 2015

محمد محمد خميس



spc

أهمية هذه القصة تنبع من كونها حدثت فعلًا، أما لو كانت مختلقة فهي تحوي الكثير من المبالغة والسخف. الحياة أكثر جرأة من الأديب، وتفعل أي شيء في أي وقت كما تريد. الأمثلة تفوق الحصر..


محمد محمد خميس..  يقف هناك أمامي في عيادة الجراحة المزدحمة.. في الستين من عمره.. الفلاح المصري التقليدي الفقير الذي ترعرعرت البلهارسيا وازدهرت من جسده.. الجلباب الممزق، والعينان اللتان غلفتهما سحابتان رماديتان.. القدمان المغلفتان بجورب سميك من (القشف) المتشقق.. نظرة البؤس المريرة والصبر من عهد أمنمحات الثالث. "محمد محمد خميس" هو الاسم مستعار طبعًا لكنه قريب من الأصل جدًا

Thursday, July 23, 2015

فتى الليمون



spc

رئيس أوروجواي المحبوب خوزيه موخيكا نموذج للمناضل اليساري الشريف بالمعنى الحرفي للكلمة، فهو قد تولى الرئاسة عام 2010. ومنذ البداية أجرى إصلاحات اقتصادية كبيرة في أوروجواي، بعضها جريء، وبعضها غريب مثل إباحة الإتجار بالقنب الهندي – الحشيش عدم المؤاخذة –  وقد اشتهر بأنه أفقر رئيس جمهورية في العالم، لأنه يتبرع بتسعين في المئة من دخله الشهري للجمعيات الخيرية.  أي أنه يقبض 12 ألف دولار يحصل منها فعلًا على نحو ألف تقريبًا، وهذا وضعه فعليًا في طبقة الفقراء في بلده. سيارته فولكس متهالكة موديل 1987، ويعيش في بيت ريفي،  وبالطبع ليس له حساب مصرفي. هذا رجل يصعب علينا في العالم العربي أن نتصور وجود مثله، وهو يذكرك بقصص الخلفاء والحكام الصالحين المتقشفين في تاريخنا العربي.

ليس هذا موضوع المقال على كل حال..

Tuesday, July 21, 2015

داعشيات - 4



spc

المقال التالى هو مقال طويل شهير جدا لمراسلة استرالية حسناء من أصل لبنانى، ولها أعصاب فولاذية أقوى من ألف رجل. أتكلم عن «رانيا أبو زيد» طبعا.
تقول رانيا -وهذا عرض مختصر وليس ترجمة لمقالها: إن القصة بدأت فى مارس من العام 2011 عندما بدأت الثورة السورية بالشكل المعروف لها، وحاول الأسد عمل بعض الإصلاحات الشكلية فى الوقت الذى سمح فيه لرجاله بقتل المتظاهرين. تم الإفراج عن مئات الإسلاميين كما قلنا من قبل. أدرك الإسلاميون منذ البداية لعبة النظام.. لقد أطلق النظام السورى سراح مئات الجهاديين من السجون، وهى خطوة أراد الأسد بها أن يظهر الثورة السورية كأنها مؤامرة لقوى التطرف.. يريد أن يقول للعالم كله: «انظروا إلى الإرهابيين.. أنا مضطر!» لقد كانت القوة الإسلامية الوحيدة قبل ذلك هى الإخوان المسلمون، الذين أبادهم حافظ الأسد فى حماة وذبح 20 ألفا منهم. أما اليوم فكل شىء سيتغير بينما ثمانية رجال مدججون بالسلاح والمتفجرات، يعبرون الحدود العراقية السورية فى ليلة من ليالى رمضان أو أغسطس 2011. ينتظرهم جهاديون من الذين أفرج عنهم الأسد. يدخلون عبر طرق التهريب إلى الحسكة، بينما سوريا فى شهرها الخامس من الثورة السلمية على بشار الأسد. قائد الثمانية رجل جاء من القاعدة يسمى نفسه محمد الجولانى، وهذا يشى طبعا بأنه سورى من الجولان، أما مساعده الشاب فاسمه أبو بكر البغدادى الذى لا نعرف عنه إلا القليل.