قصاصات قابلة للحرق

ابحث معنا

Loading...

Tuesday, January 27, 2015

أحلى من الشرف



spc


في فيلم (خائفة من شيء ما - 1979) يلعب القدير أبوبكر عزت دور وغد يختطف طالبات الجامعة ويخدرهن ثم يغتصبهن. يراقب طالبة الجامعة الحسناء نجوى إبراهيم ويقرر خطفها، وهو ما ينجح فيه فعلاً، من ثم يتأهب للحظات من المتعة مع جسدها الغافل. لكنه في لحظة البدء يفاجأ بيد ثقيلة تسقط على كتفه، ويظهر الفنان عزت العلايلي الذي يلعب دور لص الشقق، والذي يكتشف بالصدفة شروع صاحب البيت في هذا العمل الإجرامي. تدور معركة بين الاثنين وتنتهي بأن يفتك به عزت العلايلي. القصة بعد هذا طويلة، لكنها ترينا كيف أن عزت العلايلي لص بيوت نبيل. يسرق ويقتحم لكنه بالتأكيد لا يغتصب البنات، والأهم أنه يقتل من يحاولون عمل ذلك.

تذكرت هذا عندما قرأت تحقيقًا ممتعًا أجرته صحيفة أسبوعية مع مجموعة من النشالين. التقى التحقيق بأكثر من نشالة، فقالت إحداهن: إنها تلتصق بالرجال في وسائل المواصلات، وتتركهم يتحرشون بها إلى أن تسرق ما تريد، ثم تصرخ "بألم عليه الأتوبيس وأقول انه بيتحرش بيا، وكل الأتوبيس يضربه وقتها، والناس تهدي فيّا لغاية ما أنزل معززة مكرمة".

Tuesday, January 20, 2015

تحفظ



spc


قرأت مقالاً للساخر الجميل أسامة غريب، يحكي عن تجربة مر بها عندما صدر كتابه الأول. قرر أن يكون لطيفًا ويرسل الكتاب لكل قارئ يطلبه ولا يقدر على شرائه. بالفعل كانت خطابات عديدة تصله فكان يذهب لمكتب البريد كي يشحن كتابه بماله الخاص لهذه العناوين. ثم بدأ تجربة أخرى هي أنه كان يسلم الكتاب بنفسه لبعض القراء في البيوت. لكن استجابة القراء كانت غريبة. هناك أم أخذت منه الكتاب لأن ابنها ليس في الدار، ولم يتصل به الابن بعدها ليشكره - وهو كل ما أراده الكاتب - وهناك قراء أخذوا منه الكتاب دون كلمة واحدة. هناك قارئ سأله في شك عن سبب هذا العمل المريب ومبرراته. هل هو يحاول أن يكون ظريفًا؟ هل يحاول إقناع نفسه أنه متواضع كريم النفس؟

الخلاصة أن التجربة كانت قاسية وتعلم منها أشياء كثيرة، لكن أهم شيء تعلمه هو أن تذويب المسافة بين القارئ والكاتب يلغي حاجز الإيهام، ويجعل الكاتب شخصًا عاديًا بينما كان القارئ البعيد يعتبره تولستوي أو مارك توين. وهذا درس يعرفه كل الأطباء منذ زمن. افحص المريض مجانًا وهش في وجهه واكتب له العلاج في ورقة، ولسوف يمزق الورقة بمجرد رحيلك. لن يسعده سوى الذهاب لطبيب مغرور يدفع له ثروة حتى يتنازل ويفحصه. وفي النهاية قد يكتب له الطبيب العلاج ذاته، ويشخط فيه إذا حاول الفهم: 
ـ"انت أخذت وقتك. اتفضل!"
لكن المريض سيهرع ليبتاع الدواء ولربما استدان من أجل ثمنه. 

لا تخبروا أمّي!



spc


ثمة برنامج ممتع يقدمه على قناة ناشونال جيوجرافيكس ابن المخرج العالمى (لوى بونويل)، وفى هذا البرنامج يزور المقدم أخطر البقاع فى العالم، حيث الكوارث السياسية والاقتصادية والطبيعية، ويقدم تحقيقا ممتعا، وفى كل حلقة يقول لنا: «لا تخبروا أمى أننى فى المكان الفلانى!». ستجن أمه رعبا لو عرفت أن ابنها فى أزقة كراتشى المظلمة، أو مع تجار المخدرات المكسيكيين، أو مع آيات الله فى إيران..

تذكرت هذا عندما قرأت كتاب يسرى فودة الممتع (فى طريق الأذى: من معاقل القاعدة إلى حواضن داعش)، وهو كتاب فريد من نوعه لأنه يحكى عن تحقيق صحفى استقصائى حقيقى، مثل ما كنا نسمع أن المراسلين الأجانب يقومون به. كل من عشق الصحافة بدأ بكتاب هيكل الرائع (إيران على حافة البركان) حيث ذهب الشاب هيكل ليجلس مع آية الله كاشانى ومع الثوار ومع الشاه.. حتى أن أتباع كاشانى كادوا يفتكون به لأنهم اعتبروه سخر من إمامهم فى مقاله. لم تكن هذه آخر مقالات هيكل من هذا الطراز، فقد ذهب لمعظم أماكن الصراع، ولم يجلس فى مكتبه إلا بعد أعوام شاقة طويلة. كفاح هيمنجواى مع الحرب الاسبانية معروف، ونحن ندرك اليوم أن أول ضحايا النزاعات المسلحة هم الصحفيون الاستقصائيون، فمن ُقتل منهم بالرصاص ولم يُذبح أمام الكاميرا ليتسلى الناس برؤيته فى يوتيوب، يعتبر نفسه محظوظا.

Monday, January 12, 2015

أسبوع الإرهاب



spc


بدا واضحًا أن عام 2015 بدأ بداية عنيفة من ناحية الإرهاب المحلى والدولى. فى البداية استشهد رجلا شرطة يحرسان إحدى الكنائس، ثم استشهد خبير المفرقعات النقيب ضياء فتوح، وهو يؤدى واجبه محاولاً تعطيل قنبلة قرب قسم الطالبية. اللقطات موجودة على النت وتحطم الأعصاب، إذ ترى الرجال يلبسون النقيب البذلة الواقية كأنهم يخيطون حوله الكفن، ثم لحظة إمساكه القنبلة، ثم الانفجار المروع الذى يدهشك مما تحدثه قوة الطبيعة فى جسد بشرى. تعرف فيما بعد أن كفيه طارا وأن أحشاءه خرجت.

Wednesday, December 31, 2014

افعلها الآن



spc


في مجلة المختار عن الريدرز دايجست التي كانت تصدر في مصر قبل حرب 1967، قرأت مقالاً كتبه صحفي أمريكي ولم أنسه قط، يقول الصحفي: إنه تلقى خطابًا ظريفًا من صديق قديم. صديق طفولة لم يره منذ ثلاثين عامًا. صديق طفولة من الطراز الذي كنت تتقاسم معه البلي وترميان (البومب) على المارة وتتبادلان الطوابع. كل واحد فينا لديه صديق قديم مثل هذا. 

هذا الخطاب جعل الصحفي في حالة نشوة دائمة. وضعه على المكتب، وراح يفكر في الخطاب الذي سيرد به: سوف يستعيدان ذكريات اللهو في الغابة خلف المدرسة. سرقة مجلات الأطفال من صديقهما المثقف. الأرجوحة المعلقة بين شجرتين ومحاولة تركيب محرك لسيارة سباق صغيرة. الحب الأول في الطفولة والشجار على رضاها. إلخ. 

قضى الوقت يؤلف في ذهنه فقرات الخطاب الرائع الذي سيكتبه. كل فقرة وكل جملة. 

Monday, December 29, 2014

غيبوية - 2



spc


ثمة كتاب رائع صدر عن المجلس الأعلى للثقافة منذ سبعة أعوام كاملة، وقد اعتدت أن أرجع له كل بضعة أشهر حتى لا أنسى محتواه.

الكتاب اسمه (المغالطات المنطقية: طبيعتنا الثانية وخبزنا اليومي) وكتبه د. عادل مصطفى. د. عادل طبيب نفسى حائز على جائزة الدولة التشجيعية فى العلوم الاجتماعية (الفلسفة المعاصرة) عام 2005، وجائزة أندريه لالاند فى الفلسفة وله مؤلفات عديدة، وقد قمت بتلخيص هذا الكتاب القيم مؤخرا فى أربع مقالات لموقع هنداوى على النت، لكن استوقفتنى بعض المغالطات التى تكلم عنها وقتها، فشعرت أنه يتكلم عن مصر هنا والآن... أعتقد أننا لو استرجعنا هذه المغالطات لعرفنا الكثير عن أنفسنا، ولفهمنا لماذا تزداد الأمور سوءا، ولماذا ندور فى نفس الحلقة المفرغة للأبد.

Friday, December 26, 2014

خطابان عن الخصخصة



spc


أحترم دكتورة منى مينا المناضلة الباسلة بشدة، وأثق بصدقها ورغبتها فى الصالح العام. وصلنى خطابان منها يطرحان قضايا مهمة تتعلق بخصخصة الدراسات العليا والعلاج، وقد رأيت أن أتنحى لبعض الوقت وأؤجل مقال (غيبوبة -2) إلى أن أنشر هذين الخطابين، وقد دعيت لمؤتمر فى نقابة الأطباء بالقاهرة لمناقشة قانون المستشفيات الجامعية، لكن لم أتمكن من الحضور، وهى ضريبة معيشتك فى بلدة هادئة نسبيا فى طنطا: لا تستطيع المشاركة فى معظم هذه الفعاليات. لمن لا يعرف، نقول إن دكتورة مينا طبيبة أطفال، وهى المنسق العام لحركة أطباء بلا حقوق، ومن أهم أعضاء مجلس النقابة العامة لأطباء مصر، وكانت عنصرا مهما فى ثورة 25 يناير وشاركت فى المستشفيات الميدانية ولم تتوقف لحظة عن الخدمة العامة.